«غرفة دبي»: «الدرونز» تلعب دوراً مهماً في مكافحة «كوفيد-19» وتوزيع اللقاح المرتقب

(بالغرافيك).. دبي مركز إقليمي لخدمات الطائرات المـسيّرة

أفاد تقرير حديث لغرفة تجارة وصناعة دبي، بأن دبي يمكن أن تكون مركزاً لخدمات الطائرات المسيّرة الـ«درونز» في المنطقة، حيث تستطيع جذب مصنعي هذه الطائرات لاختبار طائراتهم الجديدة في الإمارة، لافتاً إلى أن حكومة دبي أصدرت في يوليو 2020، قانوناً جديداً ينظم نشاط الطائرات المسيّرة، حيث سيعمل على الترويج لدبي مركزاً لتصنيع الطائرات المسيّرة والنقل الذكي والابتكار في هذا القطاع، فضلاً عن تمكين الكيانات العامة والخاصة من استخدام الطائرات المسيّرة وتقديم الخدمات المتعلقة بهذه الطائرات.

وذكر التقرير الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن القانون يسمح للشركات بفتح «مطارات الطائرات المسيّرة» التي ستنظمها هيئة دبي للطيران المدني، مشيراً إلى ترحيب العديد من الشركات بالقانون الجديد الذي سيعزّز من أنشطة الطائرات المسيّرة في دبي ويجعلها مركزاً تجارياً ويشجّع رواد الأعمال في مجال خدمات الطائرات المسيّرة.

اللوائح المنظمة

وتوقع تقرير «غرفة دبي» أنه مع اللوائح الأخيرة المنظمة للطائرات المسيّرة سيرتفع الطلب على خدمات التوصيل بهذه الطائرات، معتبراً أنه لهذا السبب قد تتعاون الشركات في دبي مع مزودي خدمة التوصيل بالطائرات المسيّرة الرائدة في العالم، مثل «زيبلاين» و«ماترنت» و«فلاي تريكس» وغيرها.

ولفت التقرير إلى أن دبي تشتهر أيضاً بخدمات توصيل الطعام، حيث إنه من المتوقع أن تتعاون المطاعم مع العديد من شركات خدمات الطائرات المسيّرة العالمية المتخصصة في توصيل الطعام، مثل «أفيرج درون» و«زينغ» و«فليرتي» وغيرها.

دور مهم

وبحسب التقرير، فإن شركة «دي جيه آي»، التي تعد أكبر شركة لتصنيع الطائرات المسيّرة في العالم ومقرها الصين، والتي تمتلك نحو 70% من حصة السوق العالمية، ذكرت أن الطائرات المسيّرة يمكن أن تلعب دوراً مهماً في توزيع وتسليم لقاح «كوفيد-19» المرتقب بمجرد أن يصبح جاهزاً للطرح، مشيرة إلى أن الإطار التنظيمي لعمليات الطائرات المسيّرة يتطور في العديد من الدول وسيعطي دفعة لإنتاج وخدمات هذه الطائرات في العديد من البلدان.

استخدامات

وأكد التقرير أنه خلال جائحة «كوفيد-19»، تم استخدام الطائرات المسيّرة في دول عدة، بشكل أساسي للتوصيل والتنفيذ والمراقبة وتطبيقات النظافة العامة، لافتاً إلى استخدام الطائرات المسيّرة لتوصيل الأدوية، وإرسال عينات المختبر، وتوصيل الضروريات اليومية إلى المناطق التي تم عزلها بسبب الوباء، إضافة إلى إصدار الإعلانات العامة، ومراقبة التباعد الاجتماعي وتطهير الأماكن العامة.

وبيّن أنه في وقت انتشار «كوفيد-19»، يرجع ارتفاع الطلب على خدمات الطائرات المسيّرة أساساً إلى توفير خدمات لا تلامسية للناس، موضحاً أنه على سبيل المثال، في فبراير 2020، استخدمت الصين طائرات مسيّرة لنقل عينات اختبار وإمدادات طبية من مستشفى في تشجيانغ إلى مراكز الاختبار القريبة، كما أنه في إيرلندا، قامت شركة «مانا أيرو»، وهي شركة لخدمات الطائرات المسيّرة، بتوريد الأدوية للمناطق الريفية بعد تقديم الاستشارات الطبية عبر الفيديو.

تسليم أدوية

وأضاف تقرير الغرفة أنه خلال فترة الجائحة أيضاً، نقلت شركة تشغيل الطائرات المسيرة «ماترنت»، عينات الدم بين المستشفيات في سويسرا بمسافة قصوى بلغت 20 كيلومتراً وحمولة كيلوغرامين.

وأشار إلى أنه في الولايات المتحدة، منحت شركة «زيبلاين» الإذن بتسليم الأدوية ومعدات الحماية الشخصية إلى المركز الطبي في ولاية كارولينا الشمالية لمواجهة «كوفيد-19».

مراقبة

وذكر التقرير أن المراقبة وتطبيق القانون، كانا من حالات الاستخدام الأخرى للطائرات المسيّرة خلال الجائحة، حيث نشرت الصين طائرات استطلاع مسيّرة أولاً واتبعت الدول الأخرى هذه الممارسة.

وكشف التقرير أن التطهير كان إحدى الخدمات المهمة لـ«الدرونز» أثناء تفشي وباء «كورنا»، مثل ما فعلت الصين عندما طهرت مساحة بلغت 900 كيلومتر مربع في 20 مدينة باستخدام 2600 طائرة مسيّرة، كما قامت طائرات مسيّرة في كوريا الجنوبية برش مساحة 10 آلاف متر مربع في 10 دقائق.

مكافحة

وأكد التقرير أن الطائرات المسيّرة لعبت دوراً مهماً في مكافحة «كوفيد-19» بدبي، إذ إنه، تحديداً، تم استخدامها بشكل أساسي لخدمات المراقبة والتعقيم، علاوة على ذلك، تم في يونيو الماضي تجميع أكثر من 120 طائرة مسيّرة مع الأضواء الساطعة لتشكيل عبارة «شكراً لكم» تقديراً للعاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة الوباء في دبي.

ولفت إلى أنه خلال تفشي الفيروس، استخدمت الجامعة الأميركية في دبي طائرات مسيّرة لتسليم الشهادات للطلاب خلال حفل التخرج.

تفوق

ووفقاً لـ«درون إندستري إنسايتس»، تم تصنيف شركة «فالكون آي درونز» التي تتخذ من دبي مقراً لها واحدة من أفضل 20 مزوداً لخدمات الطائرات المسيّرة على مستوى العالم في عام 2019.

ويبين الترتيب الأخير أن شركة دبي تتفوق كثيراً على بعض الشركات في أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وتركز الشركة بشكل رئيس على خدمات رسم الخرائط والمسح والتفتيش وتستخدم بصورة كبيرة في قطاع البناء في دبي.

وذكرت الشركة أن استخدام الطائرات المسيّرة في البناء سيكون معياراً جديداً في فترة ما بعد الجائحة.

ويوجد بالفعل لدى العديد من شركات البناء ومطوري العقارات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية طلب متزايد على خدمات الطائرات المسيّرة، حيث يعيدون عملياتهم إلى المسار الصحيح بعد تأثيرات الوباء.

وطبقاً لـ«فالكون آي درونز»، فإن الطائرات المسيّرة قادرة على خفض تكاليف مشروع البناء بنسبة تصل إلى 11.8%، فيما يمكن أن تقلل الوقت المستغرق في تجميع قائمة الأخطاء البسيطة في البناء بنسبة 32%.

السوق

وبحسب تقديرات مؤسسة «درون آي آي»، من المتوقع أن تصل قيمة السوق العالمية للطائرات المسيّرة بحلول نهاية العام الجاري إلى 22 مليار دولار، وهو ما يزيد بنسبة 22% على العام الماضي.

وإلى جانب ذلك، تُظهر التوقعات الأخيرة أنه من عام 2020 إلى عام 2025، ستسجل قيمة السوق العالمية للطائرات المسيّرة معدل نمو سنوي مركب قدره نحو 14%. كما توقعت «درون آي آي» أن ينمو سوق الطائرات المسيّرة في آسيا من 8.6 مليارات دولار في عام 2020 إلى 17.9 مليار دولار في عام 2025، وهو السوق الأسرع نمواً لشركات الطائرات المسيّرة في العالم.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة