أكدت أن «المعرض» فرصة مهمة لتكون جزءاً من استجابة مشتركة لعالم متغير

تايلاند: «إكسبو 2020 دبي» منصة استثنائية لجمع العالم مجدداً

صورة

أكدت السكرتير الدائم في وزارة المجتمع والاقتصاد الرقمي التايلاندية، والمفوض العام لقسم جناح تايلاند في معرض «إكسبو 2020 دبي»، أغارين باتانابنتشي، أن الحدث الدولي المرتقب، يعد فرصة مهمة لتايلاند، حتى تكون جزءاً من استجابة مشتركة لعالم متغير.

وقالت باتانابنتشي، في بيان صادر أمس، إن «التغييرات التي تشهدها البشرية، تجعلنا حريصين على الالتفات إلى الداخل لرعاية أنفسنا، لكن بعد عام من الآن سيوفر (إكسبو 2020 دبي) منصة استثنائية لنجتمع من خلالها بالعالم مرة ثانية، وإنها بحق فرصة لنا للاستجابة للكيفية التي تغير بها عالمنا، والمضي معاً لمعالجة أولويات ملحة، مثل تغير المناخ».

الالتقاء مجدداً

وأضافت باتانابنتشي أنه في الأول من أكتوبر 2021، وحتى 31 مارس 2022، سيعيد «إكسبو 2020 دبي» إلى العالم أجمع، ميزة الالتقاء معاً بروح من التضامن والتفاؤل، مشيرة إلى أن المعرض الدولي يمثل منتدياً عالمياً، يُظهر مدى الحاجة والرغبة في التغيير الإيجابي، ويزخر بالفرص الملموسة لتحقيق ذلك على أكمل وجه.

ولفتت إلى أن مشاركة تايلاند في «إكسبو 2020»، تعبر عن التزام بلادها بالمساعدة في تعزيز مستقبل متطور ومستدام، قائلة: «يجب على الجميع أن يلعبوا دورهم في هذا المجال، لأنه من خلال الاعتراف بإنسانيتنا المشتركة، سنقوي تنسيق هدفنا، ونسرع تقدمنا المشترك».

وتابعت: أنه من «خلال (إكسبو 2020 دبي) سنكون قادرين على عرض إنجازاتنا والاحتفال بها، كونه المكان الذي يوسع أهدافنا إلى أبعد حد ممكن»، موضحة أنه «من جهة أخرى، تقع على عاتق (إكسبو 2020 دبي) مسؤولية إعلام وإلهام كوكبنا، الذي يستحق غداً أكثر إشراقاً، ونحن أيضاً من واجبنا الإسهام في إنجاز هذا الهدف، وتمكين الأجيال القادمة من أجل الازدهار».

فرصة غير مسبوقة

وأشارت باتانابنتشي إلى أنه في الوقت، الذي نتعامل فيه مع تداعيات أزمة فيروس «كورونا»، يواجه العالم من جانب آخر العديد من التحديات، بما في ذلك ضمان مستقبل صديق للمناخ، وإمدادات غذائية مستدامة، والمساواة في الوصول إلى التعليم والرقمنة والرعاية الصحية، لذلك يُعد «إكسبو 2020» فرصة غير مسبوقة، لإيجاد حلول تعاونية للتغلب على هذه التحديات، حيث يوحد أكثر من 190 دولة، ضمن مبادئ الإيمان الراسخ بأن الأشياء العظيمة تحدث عندما نجتمع معاً.

اكتمال الجناح

إلى ذلك، قالت باتانابنتشي إن «بناء الهيكل الرئيس لجناح تايلاند في المعرض، اكتمل بنسبة 100%، وسنحافظ بدقة على عملنا بما يشمله من الديكور والتصميم الداخلي، وإعدادات المعرض على المسار الصحيح، عبر تعديل عمليتنا لتتوافق مع اللوائح الإماراتية المتعلقة بـ(كوفيد-19)، حرصاً منا على سلامة فريق تايلاند، والآخرين في الموقع».

وأضافت أنه «على الرغم من أن الجائحة كان لها تأثير كبير في جدول العمل، فإننا نؤكد أن الجناح التايلاندي، وكل أعماله التفصيلية، نفذت بحرفية عالية، وسيكون جاهزاً للترحيب بالزوار في عام 2021».


فعاليات الجناح

يرحب جناح تايلاند في معرض «إكسبو 2020» بالزوار، لتعريفهم عن كثب بثقافة وتراث البلاد، وأحدث التقنيات التكنولوجية التي يعرضها الجناح للملايين من الجمهور الذي سيحضر فعاليات الحدث.

وسيكشف الجناح لزواره عن إحساس الضيافة التايلاندية، والإضافات التي طرأت عليها، لتبرهن على مميزات تايلاند الذكية من الحكمة إلى الابتكار المستقبلي مع الابتسامة. وسيتم الكشف عن موضوع رئيس داخل الجناح، يأتي تحت عنوان: «موبيلتي فور فيوتشر»، من خلال تجربة متعددة الحواس في أربع قاعات عرض.

وسيختبر الزوار، أيضاً، «سمارت تايلاند» مع التطور التكنولوجي والابتكار الرقمي، الذي سيحول تايلاند إلى مركز إقليمي للتنمية الرقمية في جنوب شرق آسيا.

طباعة