حذرت المستخدمين من «فخ» الروابط المختصرة لمجرمي الإنترنت

«تنظيم الاتصالات»: 674 ألف هجمة إلكترونية خلال 9 أشهر

«تنظيم الاتصالات» نجحت في معالجة 232 حادثة إلكترونية. تصوير: باتريك كاستيلو

أحبطت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات 674 ألفاً و136 هجمة إلكترونية في الدولة، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بعد أن تزايدت محاولات الاحتيال والقرصنة الإلكترونية، والتصيّد بعد تفشي جائحة فيروس «كورونا» عالمياً، وارتفاع الإقبال على الشراء عبر الإنترنت، فضلاً عن استخدام الخدمات والمنصات الإلكترونية للبنوك، ومحال التجزئة.

وأوضحت الهيئة في تقرير صدر، أمس، بعنوان «الأمن الإلكتروني بالإمارات في سبتمبر الماضي»، أنها أحبطت ومنعت، عبر الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي التابع لها، 118 ألفاً و815 هجمة إلكترونية خلال سبتمبر 2020.

وأضافت أن الهجمات تنوعت بين «برمجيات خبيثة» بنسبة 62%، وهي عبارة عن برامج يتم إنشاؤها بغرض تدمير الأنظمة والبرامج، أو التأثير فيها، أو الحصول على صلاحيات فيها بشكل غير قانوني، وتشمل تلك البرمجيات: الفيروسات، وبرامج الفدية الخبيثة، وبرامج التجسس، وغيرها.

كما شملت الهجمات عمليات بحث عن «الثغرات الأمنية» بنسبة 26%، وهي أخطاء برمجية في الأنظمة، يمكن استغلالها من قبل المجرمين في العبث بالأنظمة والتأثير فيها، فيما شكلت هجمات «التصيد الإلكتروني» نسبة 12%، وهي عبارة عن عملية يتقمص فيها المجرم صفة شركات أو جهات موثوقة، لخداع المستخدم لتسليم بياناته الخاصة مثل كلمة المرور والبطاقة البنكية، وذلك عبر الرسائل أو المواقع الإلكترونية المزيفة.

وأكدت «تنظيم الاتصالات» أنها نجحت في معالجة 232 حادثة إلكترونية خلال الشهر الماضي، خمسة حوادث منها كان تأثيرها شديداً، و101 حادثة متوسطة التأثير، والبقية هجمات منخفضة التأثير، مشيرة إلى أن الحوادث الأكثر شيوعاً هي: «دخول غير مصرح»، و«نشاط غير مصرح»، و«بريد إلكتروني احتيالي ومزيف».

وطلبت الهيئة المستخدمين بالحذر من الروابط المختصرة، التي عادة ما تكون «فخاً» من المخترقين ومجرمي الإنترنت، لافتة إلى أنها تعمل، بالتعاون مع مزودي خدمات الاتصالات في الدولة، على حظر روابط مواقع الاحتيال الإلكتروني، فور ورود بلاغ عنها، حماية للمستخدمين منها، ومن أضرارها المختلفة.

كما دعت «تنظيم الاتصالات» المستخدمين إلى عدم التفاعل مع هذه الروابط، وإبلاغ الجهات الأمنية بها عبر منصة «eCrime»، وخدمة «الأمين»، والتأكد دائماً من محتوى أي رسائل من خلال التواصل مع المصدر الرسمي مباشرة.

ولفتت إلى أنها تقوم، ممثلة بفريق طوارئ الحاسب الآلي التابع لها، بنشر نصائح توعية وتوجيه للمجتمع حول هذه الروابط، والحملات بشكل مستمر، كما تنظم دورات تدريبية لحماية الجهات الحكومية والخاصة من هذه الهجمات.

«الهيئة» أحبطت 118 ألفاً و815 هجمة خلال سبتمبر 2020.


الهجمات تنوعت بين: برمجيات خبيثة، وثغرات أمنية، وتصيّد إلكتروني.

طباعة