زيادات بقيمة الغرام تصل إلى 5 دراهم في أسبوع

ارتفاعات سعرية تركز الطلب على شراء المشغولات الذهبية صغيرة الحجم

سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً بلغ 230.5 درهماً. ■تصوير: باتريك كاستيلو

حققت أسعار الذهب، بنهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات جديدة، راوحت قيمتها بين 3.75، وخمسة دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وأشار مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن عودة الارتفاعات السعرية للذهب أسهمت في تركز نسب كبيرة من الطلب بالأسواق، أخيراً، على شراء المشغولات صغيرة الوزن والحجم، مع اتجاه بعض المتعاملين لتقليص ميزانيات الشراء، لافتين إلى أن الطلب على شراء السبائك والعملات شهد بطئاً لافتاً، مع ترقب تسجيل انخفاضات سعرية.

الزيادات السعرية

وتفصيلاً، قال مدير شركة «دهكان للمجوهرات»، جاي دهكان، إن «الزيادات السعرية، التي سجلها الذهب أخيراً، والتي تعد كبيرة في قيمتها، لم تكن لها تأثيرات سلبية في تراجع المبيعات، لكنها أسهمت بتركيز معدلات كبيرة من الإقبال على شراء المشغولات صغيرة الحجم والوزن»، لافتاً إلى أن «بدء عودة نشاط الأفواج السياحية دعم مؤشرات الطلب على الشراء، أخيراً، في الأسواق، خصوصاً لسائحين من جنسيات آسيوية».

معدلات الطلب

من جهته، أضاف مدير شركة «ماشوم للمجوهرات»، راج أوباهي، أن «الأسواق شهدت، أخيراً، معدلات طلب على شراء المشغولات الذهبية، لكنها تتركز في المشغولات صغيرة الوزن والحجم، مع تقليص عدد من المتعاملين ميزانيات الشراء، تأثراً بالارتفاعات السعرية التي سجلها الذهب، والتي جعلت بعض المتعاملين، الذين كانوا يخططون لشراء أكثر من قطعة أو قطعة كبيرة من المشغولات، يركزون على شراء قطعة صغيرة أو قطعتين فقط».

وذكر أن «العودة التدريجية لنشاط الأفواج السياحية مع استئناف الرحلات الجوية لأكثر من وجهة دولية، كانت لها تأثيرات إيجابية في دعم معدلات الشراء، حتى في ظل الارتفاعات السعرية للذهب».

عمليات الشراء

بدوره، قال مدير المبيعات في محل «مجوهرات المطروشي»، ديب راجيش، إن «معظم عمليات الشراء في الأسواق، أخيراً، تركزت في الطلب على شراء المشغولات صغيرة الوزن والحجم، وذلك تأثراً بالارتفاعات السعرية التي سجلها الذهب»، لافتاً إلى أن «تلك الزيادات لم تكن لها تأثيرات سلبية في الأسواق، من حيث بطء الطلب، لكنها غيرت أنماط الشراء بشكل مؤقت، مع العودة التدريجية للأفواج السياحية للأسواق، بشكل دعم حركة المبيعات بشكل محدود».

وأضاف أن «الزيادات السعرية حدت عمليات الإقبال على بيع الذهب المستعمل، كما تسببت في بطء مبيعات السبائك والعملات، مع ترقب عدد من المتعاملين في تلك المنتجات عودة الانخفاضات السعرية».

أسعار الذهب

إلى ذلك، بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 230.5 درهماً، بارتفاع قيمته خمسة دراهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق. فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً مبلغ 216.5 درهماً، بزيادة 4.75 دراهم. ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 206.5 دراهم، بارتفاع بلغ 4.5 دراهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 177 درهماً، بزيادة 3.75 دراهم.

إصابة ترامب بـ «كورونا» تدعم الذهب عالمياً

واصل الذهب مكاسبه، أمس، ويمضي على مسار تحقيق أفضل أداء أسبوعي في نحو شهرين، إذ أقبل المستثمرون على شراء أصول الملاذ الآمن، بعد أن أُصيب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بفيروس كورونا «كوفيد-19».

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5%، إلى 1915.34 دولاراً للأوقية (الأونصة)، ليمحو خسائر تكبدها في المعاملات المبكرة بآسيا. وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1922.2 دولاراً.

وربح المعدن الأصفر 2.9%، منذ بداية الأسبوع، ويمضي قدماً صوب تحقيق أكبر ارتفاع بالنسبة المئوية، منذ الأسبوع المنتهي، في السابع من أغسطس. وقال كبير محللي السوق لدى «أواندا»، جيفري هالي: «تشخيص إصابة ترامب بـ(كوفيد-19)، تسبب في ارتفاع فوري كبير لأسعار الذهب، إذ يتدافع المستثمرون إلى مراكز الملاذ (الآمن)».

وأضاف: «أعتقد أن العزوف عن المخاطرة سيظل مرتفعاً. بناء على كيفية تطور الموقف في نهاية الأسبوع، لاسيما إذا ثبتت إصابة المزيد من كبار قيادات الحكومة الأميركية بالفيروس، قد يتأهب الذهب لموجة ارتفاع ممتدة». لندن ■رويترز

 

طباعة