3.5 مليارات درهم تجارة دبي الخارجية من القهوة في 10 سنوات

تجارة الإمارة من القهوة سجلت خلال النصف الأول من 2020 نمواً بـ5%. أرشيفية

أعلنت دائرة جمارك دبي، أمس، أن إجمالي قيمة تجارة الإمارة الخارجية من القهوة، سجلت 3.5 مليارات درهم، خلال السنوات الـ10 الماضية، مشيرة إلى أن دبي تعد مركزاً محورياً ولوجستياً متطوراً، يربط الأسواق الاستهلاكية المتسارعة النمو في الشرق الأوسط وأوروبا مع الدول المنتجة للقهوة حول العالم، مثل: إثيوبيا والهند وإندونيسيا وأوغندا وفيتنام.

وأظهرت إحصاءات كشفت عنها «جمارك دبي»، بمناسبة اليوم العالمي للقهوة، الذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام، أن إجمالي قيمة تجارة دبي الخارجية من القهوة، خلال النصف الأول من العام الجاري سجلت نمواً بواقع 5%، لتصل إلى 253 مليون درهم، مقارنة مع 240 مليون درهم للفترة ذاتها من العام الماضي، فيما بلغ إجمالي كمية تجارة دبي الخارجية من القهوة 14 ألف طن للنصف الأول من العام الجاري.

وتضم قائمة أهم الشركاء، في واردات دبي للقهوة، العديد من الدول، منها سويسرا بقيمة تجارة 33 مليون درهم، وإيطاليا بقيمة 23 مليون درهم، والبرازيل بقيمة 22 مليون درهم، وذلك للنصف الأول من عام 2020.

أما أهم الشركاء في التصدير وإعادة التصدير للقهوة، في الفترة ذاتها، فتأتي سلطنة عُمان في المركز الأول بقيمة 5.8 ملايين درهم، ثم السعودية بـ5.1 ملايين درهم، والكويت بقيمة خمسة ملايين درهم.

وقالت مدير أول قسم الإحصاء والدراسات في «جمارك دبي»، نسيم المهيري، إن «(جمارك دبي) تحرص على العمل باستراتيجيات استشرافية، لترسيخ موقع إمارة دبي الرائد في التجارة العالمية، وتسعى الدائرة إلى تقديم خدمات ذكية وأنظمة مبتكرة للتسهيل على العملاء وإنجاز معاملاتهم في أسرع وقت ممكن، بما يخفض الكلفة عليهم، ويحقق سعادتهم».

وأضافت: «نوفر منظومة تجارية عالمية المستوى، لدعم موقع دبي الرائد في سلاسل التوريد بمجال القهوة على مستوى العالم، وتعزيز مكانة مركز القهوة بمركز دبي للسلع المتعددة، الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ويوفر دعماً لوجستياً، إضافة إلى العديد من الخدمات التي تربط بين المنتجين والمشترين للقهوة».

طباعة