وقّعت تفاهماً مع «المطار الهندي» لإجراء دراسة جدوى حول التقنية الجديدة

«فيرجن هايبرلوب» تستكشف فوائد الـ «هايبرلوب» في النقل والشحن عبر «بنغالور الدولي»

يمكن لتقنية الـ«هايبرلوب» أن تكون جزءاً من الحل لمعالجة الازدحام. من المصدر

وقّعت شركة «فيرجن هايبرلوب»، المتخصصة في مجال تقنية الـ«هايبرلوب»، أمس، مذكرة تفاهم مع شركة مطار بنغالور الدولي المحدودة (BIAL)، المشغّلة لمطار كيمبي جودا الدولي في بنغالور بالهند، لإجراء دراسة جدوى حول هذه التقنية، وذلك في ضوء الزخم الأخير الذي أحدثته في منطقة الخليج.

وتستكشف الدراسة فوائد نظام الـ«هايبرلوب» في تطوير مطار بنغالور ليكون مركزاً للنقل والشحن.

وتم تبادل مذكرة التفاهم بصورة افتراضية بين رئيس مجلس إدارة «فيرجن هايبرلوب»، سلطان أحمد بن سليم، والسكرتير العام بالخدمة الإدارية الهندية في حكومة ولاية كارناتاكا رئيس مجلس إدارة شركة مطار بنغالور الدولي المحدودة، وتي إم فيجاي بهاسكار، بحضور السكرتير الرئيس بالخدمة الإدارية الهندية، كابيل موهان، ضمن إدارة تطوير البنية التحتية بحكومة ولاية كارناتاكا.

قنوات مهمة

وقال بن سليم إن «المطارات تعد قنوات مهمة لنقل البضائع، فهي أكثر من مجرد منافذ لعبور الركاب، لاسيما في عمليات التسليم التي يكون الوقت عنصراً مهماً فيها، فالمطار المتصل بتقنية الـ(هايبرلوب) سيحسّن بشكل كبير من عملية تسليم البضائع، الأمر الذي يؤدي إلى إنشاء سلسلة إمداد فائقة الكفاءة».

وأضاف: «يشرفنا أن ندخل في شراكة مع شركة مطار بنغالور الدولي المحدودة، لاستكشاف كيف يمكن لتقنية الـ(هايبرلوب) أن تكون جزءاً من الحل لمعالجة الازدحام، فضلاً عن دعم النمو الاقتصادي في المنطقة».

ومن المتوقع أن تكتمل دراسة الجدوى المبدئية، التي تركز على الجدوى الفنية والاقتصادية وجدوى الطرق، على مرحلتين مدة كل منهما ستة أشهر.

فوائد

من جهة أخرى، تعمل شركة «فيرجن هايبرلوب» على مواصلة أنشطتها في منطقة الخليج، حيث تقود السعودية العالم من خلال إجراء دراسة وطنية هي الأولى من نوعها حول تقنية الـ«هايبرلوب»، لتقييم كيف يمكن لهذه التقنية، التي تنقل كلاً من الركاب والبضائع، أن تحقق فوائد اقتصادية، وتخلق فرص عمل وتطوّر مهارات عالية التقنية، وستضع الدراسة التي يتم إجراؤها بتكليف من وزير النقل السعودي، صالح بن ناصر الجاسر، الأساس لشبكة من الطرق عبر المملكة سيتم النظر فيها، على أن تعتمد على تقنية الـ«هايبرلوب».

شراكة

إلى ذلك، أعلنت شركة «فيرجن هايبرلوب» عن عقد شراكة مع جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، لدعم تطوير تقنية الـ«هايبرلوب» والنقل المستدام، من خلال أبحاث الذكاء الاصطناعي المتقدمة.


سرعات عالية

يمكن أن تنقل تقنية الـ«هايبرلوب» آلاف الركاب في الساعة من مطار بنغالور الدولي إلى وسط المدينة، مع وجود سرعات عالية تصل إلى 1080 كيلومتراً في الساعة، في أقل من 10 دقائق، بالمقارنة مع وقت يصل إلى أكثر من 45 دقيقة في الطرق العادية، وذلك وفقاً للتحليل الأولي.

الدراسة ستكون على مرحلتين، مدة كل منهما ستة أشهر.

طباعة