اقتصادية دبي: المنافسة بين الشركات المحلية أكبر من نظيرتها الأجنبية

29 شركة محلية وعالمية تعمل في إنتاج المياه المعدنية بدبي

أفاد تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي، بأن إمارة دبي تضم 29 شركة محلية وعالمية في مجال إنتاج المياه المعدنية، ومنها شركة دبي للمرطبات، الموجودة في السوق منذ أكثر من 60 عاماً، حيث يعد متوسط عمر الشركات 15 عاماً.

وقال مدير أول بإدارة التطوير والمتابعة في قطاع التسجيل والترخيص التجاري، أحمد الشاعر: «تلعب الشركات المحلية دوراً فاعلاً في سوق المياه المعدنية، خصوصاً مع ارتفاع الطلب على هذه الصناعة، إضافة إلى سهولة تسويق إنتاجها، وتعد المنافسة في السوق الإماراتية بين الشركات المحلية، أكبر من المنافسة بينها وبين الأجنبية، وذلك لاطمئنان العملاء إلى التعامل مع منتجات هذه الشركات المحلية أكثر، خصوصاً في سلعة حيوية مثل المياه، إضافة إلى أنها تعمل في السوق لفترة طويلة، فالبعض منها منذ الستينات من القرن الماضي».

المياه المعدنية

وأشار الشاعر إلى أن أنواع المياه المعدنية كثيرة ومتنوعة، وتضم قائمة الشركات في مجال إنتاج المياه المعدنية كلاً من: شركة «ماي دبي» لمياه الشرب المعبأة، شركة دبي للمرطبات، مصنع الواحة للمياه النقية، مصنع «نستلة ووترز»، ومصنع مرطبات الاتحاد، وغيرها الكثير.

وتضم أبرز المناطق الـ10 الأولى للشركات المنتجة للمياه المعدنية كلاً من: منطقة القوز الصناعية (4)، مجمع دبي للاستثمار (2)، حتا، القصيص (1)، جبل علي، القوز (2)، منطقة القصيص الصناعية (5)، منطقة رأس الخور الصناعية (2)، المنخول، وأم هرير.

الشكل القانوني

وفي ما يتعلق بالشكل القانوني للرخص الفاعلة للشركات المنتجة للمياه المعدنية، تأتي رخص المؤسسات ذات المسؤولية المحدودة أولاً بنسبة 76%، وتليها شركة ذات مسؤولية محدودة - الشخص الواحد بنسبة 9%، ثم مساهمة عامة ومؤسسة فردية بنسبة 6% لكل واحد منهما، وفرع شركة /‏‏‏ مؤسسة مقرها منطقة حرة بنسبة 3%.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «ماي دبي»، ألكسندر فانت ريت: «على الرغم من كونها العلامة التجارية الأحدث للمياه المعبأة في دولة الإمارات، نجحت (ماي دبي) في تحقيق نمو سريع ومطّرد لتصبح اليوم في مصاف أبرز الشركات الرائدة، وهو ما يُعزى بالدرجة الأولى إلى التزامنا المُطلق بأعلى معايير الابتكار والجودة والاستدامة، ويشرفنا أن نكون حالياً الشركة الوحيدة في العالم، من بين شركات المياه المعبأة من حجمنا، التي تدير عملياتها التشغيلية والإنتاجية باستخدام الطاقة الشمسية بنسبة 100%».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة دبي للمرطبات، طارق السقا: «تأسست الشركة عام 1959، وحصلت على الترخيص من شركة (بيبسكو) عام 1962، وتعمل حالياً في مجال صناعة وتوزيع المرطبات، وفي عام 2004 بدأت الشركة إنتاج وتوزيع مياه (أكوافينا) التي تصنف من أكثر ماركات المياه المعبأة مبيعاً على مستوى العالم، وانتقلت شركة دبي للمرطبات عام 2016 إلى مقرها الجديد الكائن في مجمع دبي للاستثمار، ويعد المصنع الجديد من أكبر مصانع المرطبات والمياه على مستوى الشرق الأوسط والمنطقة العربية».

وأشار السقا إلى أنه تم تزويد المصنع بأحدث المكائن والتقنيات المتطورة عالمياً في مجال الصناعة، لتقديم أفضل المنتجات بالمقاييس العالمية والمحلية، وتماشياً مع رؤية حكومة دولة الإمارات في الاستفادة من الطاقة النظيفة والمستدامة، حرصت الشركة على تركيب ألواح الطاقة الشمسية على أسطح المصنع، وتوفر أكثر من 40% من احتياجات الشركة للطاقة.


الرقابة على مياه الشرب

أكدت اقتصادية دبي أنه لا يسمح بتداول أي منتجات بقطاع مياه الشرب، إلا إذا كانت متوافقة مع النظام الإماراتي الإلزامي للرقابة على مياه الشرب، وذلك من أجل ضمان أفضل المعايير والممارسات التي تحمي الصحة العامة وتدعم الاقتصاد الوطني.

طباعة