بدأ تشغيل رحلات إجلاء في بداية يونيو 2020

«رأس الخيمة الدولي» يؤمّن إعادة 53 ألف هندي إلى بلادهم

تشغيل 300 رحلة إجلاء خاصة عبر مطار رأس الخيمة. أرشيفية

أعلن مطار رأس الخيمة الدولي، أمس، عن نجاح المساعي المشتركة في تأمين عودة نحو 53 ألف مواطن هندي إلى وطنهم الأم، لافتاً إلى أن ذلك يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وفي إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الإمارة للتعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأفاد بيان، أمس، بأن توجيهات سموّه تضمنت تغطية جميع التكاليف الخاصة بتنقلات الراغبين بالسفر من أبناء الجالية الهندية، من جميع أنحاء الإمارات إلى مطار رأس الخيمة.

وأضاف أن الحكومة الهندية عملت بالتعاون مع «شركة سبايس جيت للطيران» على تنظيم رحلات خاصة لهذا الغرض، فيما تولى مطار رأس الخيمة الدولي مسؤولية تنسيق الجهود، ومساعدة أبناء الجالية الهندية ممن انتهت عقود عملهم، على العودة إلى وطنهم، وإعطاء هذا الأمر أولوية قصوى بما يتماشى مع جهود دولة الإمارات في هذا المجال.

وقال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، إن «دولة الإمارات تحرص على ضمان وتوفير أعلى معايير الصحة والسلامة، ونحن في رأس الخيمة جزء من منظومة العمل الوطنية التي تهدف إلى تعزيز مكانة الإمارات، باعتبارها في مقدمة الدول التي تقود التعاون الدولي للتصدي لهذه الجائحة».

وأضاف سموّه: «لرأس الخيمة علاقة تاريخية راسخة مع الحكومة والشعب الهندي، ونحن على أتم الاستعداد لتقديم كل أشكال المساعدة في المجالات كافة»، لافتاً سموّه إلى أن مطار رأس الخيمة الدولي اضطلع بدور كبير في دعم مبادرة الحكومة الهندية، من أجل تأمين عودة رعاياها إلى بلدهم الأم.

وأشاد سموّه بالمستوى العالي من الكفاءة والاحترافية، الذي أظهرته فرق عمل المطار.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لمطار رأس الخيمة، سانجاي خانا، إن مطار رأس الخيمة بدأ تشغيل رحلات إجلاء خاصة في بداية يونيو 2020، وتم حتى الآن تشغيل 300 رحلة من قبل «شركة سبايس جيت»، لافتاً إلى أن هذه العمليات ستستمر وفق أعلى درجات الجدية والالتزام بهدف مساعدة المواطنين الهنود على العودة إلى وطنهم.

 

طباعة