تداول 110 ملايين سهم من خلال 1968 صفقة

شراء مؤسَّسي يدعم «أبوظبي للأوراق المالية» بـ 1.4 مليار درهم مكاسب

السوق استعاد نشاطه وأخذ في تعديل مساره نحو الارتفاع. أرشيفية

عاد سوق أبوظبي للأوراق المالية للارتفاع مجدداً، بدعم من عمليات «شراء مؤسسي» اقتنص بلوغ الأسعار مستويات مغرية على شريحة من الأسهم القيادية في اليوم السابق، لتربح القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة نحو 1.4 مليار درهم في ختام التعاملات.

وعلى الرغم من البداية الهادئة للتعاملات مع انطلاق الجلسة، فإن السوق استعاد نشاطه، وأخذ في تعديل مساره نحو الارتفاع، وسط زيادة وتيرة سيولة التداول التي تم ضخها تفاعلاً مع ضم بعض الأسهم إلى مؤشر «إس آند بي الإمارات»، صندوق المؤشرات المتداولة التابع لـ«شركة شيميرا كابيتال».

وكان سهم الشركة العالمية القابضة من بين الأسهم الجديدة التي تم ضمها إلى المؤشرات، الأمر الذي دفع بالسهم إلى الصعود لمستوى 37.76 درهماً، وسط تداولات جاوزت قيمتها 71 مليون درهم.

وشهد سهم بنك أبوظبي الأول ارتفاعاً إلى مستوى 11.24 درهماً، إضافة إلى سهم بنك أبوظبي التجاري المغلق عند 5.57 دراهم، وسهم شركة الدار العقارية 2.05 درهم.

من جانبه، سجل سهم «اتصالات» مكاسب جيدة بالغاً 16.56 درهماً، بتداولات بلغت قيمتها 21.6 مليون درهم، كما ارتفع سهم «أبوظبي لبناء السفن» إلى 2.53 درهم.

وكانت عودة النشاط للسوق أسهمت في ارتفاع المؤشر العام إلى مستوى 4498 نقطة، بزيادة نسبتها 0.13% مقارنة مع اليوم السابق.

وعلى مستوى السيولة، بلغت قيمة الصفقات المبرمة في سوق العاصمة 333 مليون درهم، فيما وصل عدد الأسهم المتداولة إلى 110 ملايين سهم نُفذت من خلال 1968 صفقة.

 

طباعة