«دبي للاستثمارات الحكومية»: يركز على تجارة الجملة لـ3 منتجات تشمل الأثاث والمأكولات والأزياء

إطلاق «دبي غلوبال كونكت» سوقاً عالمياً للبيع بالجملة بين الشركات

صورة

أعلنت مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، بالشراكة مع «دبي الجنوب»، عن إطلاق «دبي غلوبال كونكت»، سوقاً للبيع بالجملة بين الشركات على مدار العام، وفي موقع مركزي واحد تصل مساحته إلى مليون متر مربع، فيما يتوقع تسليم المشروع على مراحل، إذ تضم المرحلة الأولى 400 ألف متر مربع مخصصة للمرافق التجارية.

وأفاد بيان صدر أمس، بأن «دبي غلوبال كونكت» يوفّر بضائع لتجمع المشترين والبائعين من كل أنحاء العالم في بيئة آمنة وسهلة للتبادل التجاري، ويركز على تجارة الجملة لثلاثة منتجات هي الأثاث، والمأكولات، والأزياء، وهي تمثل قطاعات ذات أهمية في المنطقة من حيث الحجم والنمو.

تحالف استراتيجي

من جهته، أعلن «دبي غلوبال كونكت»، أمس، عن دخوله في تحالف استراتيجي مع «أم.سي.أم.سي»، (Market Center Management Company – MCMC)، الشركة الأم لـ«مركز سوق دالاس»، ومقرها الولايات المتحدة، لتطوير وإدارة بيئة صالات عرض دائمة مخصصة لتجارة الجملة في «دبي غلوبال كونكت»، والتي ستفتح على مدار العام للمشترين من تجار البيع بالتجزئة، وللمصممين وللمحترفين في مختلف القطاعات، فيما يبقى السوق مغلقاً أمام العموم، كما يمكن تخصيص صالات عرض البائعين فيها لتناسب مختلف الاستخدامات والميزانيات.

بنية تجارية

وقال عضو مجلس الإدارة المنتدب في مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، محمد إبراهيم الشيباني: «كجزء من مهمتنا لتعزيز مكانة دبي كاقتصاد عالمي تنافسي، شرعت المؤسسة في إنشاء (دبي غلوبال كونكت)، انطلاقاً من رؤيتنا لبناء بنية تحتية تجارية من شأنها تعزيز الكفاءات في تدفقات التجارة العالمية عبر دبي».

وأضاف: «نحن متحمسون لتنفيذ هذه المهمة، فضلاً عن انضمام (أم.سي.أم.سي)، ودعمها الفني لفرق عملنا في تحقيق هذه الرؤية وتطوير وإدارة السوق».

مركز تجارة

بدورها، قالت الرئيسة التنفيذية لشركة «أم.سي.أم.سي»، سيندي موري: «يسعدنا أن نكون جزءاً من هذه الفرصة الفريدة لمعالجة الثغرات في هذه الصناعة، وإنشاء وجهة عالمية مهمة للتجارة بالجملة»، لافتة إلى أن «الاتفاقية متعددة السنوات تهدف إلى تعزيز التعاون بين شركاتنا، والمساعدة في نهاية المطاف في إنشاء مركز للتجارة للمشترين والبائعين من أنحاء العالم».

سوق دائم

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية ورئيس مجلس إدارة «دبي غلوبال كونكت»، دريد الزغواني، إن تطوير «دبي غلوبال كونكت» استغرق وقتاً طويلاً، إلا أن وجوده اليوم أصبح يشكل ضرورة ملحّة لتلبية احتياجات البيئة المتغيرة للتجارة العالمية.

وأضاف: «يأتي إنشاء هذا السوق الدائم والخاضع للرقابة والضوابط، تماشياً مع متطلبات التجّار بما في ذلك تكاليف سفر مخفضة، ومساحات أصغر للعرض، وفعاليات أكثر انضباطاً»، لافتاً إلى أن «دبي غلوبال كونكت» سيتيح للتجار الالتقاء في منتصف الطريق، موفراً بذلك نافذة للمنتجين والمصنعين ضمن موقع مركزي واحد يسهل الوصول إليه، كما يوفر بيئة شراء آمنة ومفتوحة للمشترين على مدار العام.


مركز متعدد الأغراض

أعلن «دبي غلوبال كونكت» أو «مدينة التجارة» أن المشروع اليوم هو قيد الإنشاء، وسيتم افتتاح مركز متعدد الأغراض للزوار في الربع الأخير من عام 2020.

ومن المتوقع أن يتم تسليم المشروع على مراحل، فيما تضم المرحلة الأولى 400 ألف متر مربع مخصصة للمرافق التجارية، بما فيها التخزين ومكاتب عصرية، وقاعة ومركز للابتكار، ومركز خدمات.

ويقع «دبي غلوبال كونكت» على مفترق طرق دبي اللوجستية في منطقة «دبي الجنوب» بجوار مطار آل مكتوم الدولي وميناء جبل علي، تسانده مجموعة من أفضل الخدمات المصممة لتبسيط النشاط التجاري، بما فيها منصة رقمية.

ملتقى للأنشطة التجارية

يعد «دبي غلوبال كونكت» ملتقى استثنائياً للأنشطة التجارية، إذ يركز على الجمهورين العالمي والإقليمي على حد سواء، لتأسيس سوق لتجارة المنتجات من أي منشأ من العالم في وقت تركز فيه أسواق البيع بالجملة على التسويق وفق أجندات محلية، تجمع بين بائعي المنتجات المحلية والمشترين العالميين، أو تعرض المنتجات العالمية لمجموعات من المشترين الإقليميين.

«دبي غلوبال كونكت» يدخل في تحالف استراتيجي مع «أم.سي.أم.سي» الشركة الأم لمركز سوق دالاس في أميركا.

طباعة