يتيح البيع والشراء على مدار 10 أيام خلال نوفمبر

دبي تطلق النسخة الافتراضية الأولى من معرض العقارات الدولي

صورة

أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أمس، عن انطلاق النسخة الافتراضية الأولى من معرض العقارات الدولي خلال الفترة من 11 إلى 20 نوفمبر المقبل، ليكون أكبر منصة لبيع وشراء العقارات في الشرق الأوسط لسوق العقارات المحلية والدولية، وذلك بالشراكة مع مبادرة «استثمر في عقارات دبي».

وأفادت الدائرة في بيان، بأن المطورين سيعرضون مشروعاتهم وخدماتهم، للإسهام في تعزيز التقدم الاقتصادي والاستدامة في الإمارة، ما يتيح المزيد من الفرص للمستثمرين ورجال الأعمال في القطاع العقاري.

وقال المدير العام لـ«أراضي دبي» سلطان بطي بن مجرن، إن «النسخة الافتراضية من الحدث تمثل بداية فصل جديد للقطاع العقاري، في فترة يشهد فيها العالم تحولاً نوعياً نحو المرونة والابتكار، حيث سيكون هذا الحدث منصة فعالة لتحفيز نمو القطاع العقاري محلياً ودولياً».

وأضاف بن مجرن في بيان، أنه «في ظل الظروف الراهنة سيعمل معرض العقارات الدولي على تعزيز نمو السوق العقارية، وذلك من خلال تحفيز عمليات البيع والشراء، باستخدام منصة افتراضية حديثة تتيح للمطورين عرض مشروعاتهم بطريقة آمنة، وخلق الفرص التجارية في السوق العقارية على الصعيدين المحلي والدولي، فضلاً عن التركيز على جذب المتعاملين والمستثمرين، والتوصل إلى صفقات تجارية مربحة».

وأشار إلى أن «المعارض والفعاليات الافتراضية تمثل عاملاً رئيساً في استمرارية الأعمال، والإسهام بشكل إيجابي في نموها».

وتابع بن مجرن: «ستعمل النسخة الافتراضية من معرض العقارات الدولي أيضاً كمنصة رئيسة لتعزيز فرص التواصل عن طريق تعزيز الشراكات التجارية والتعاونية مع المستثمرين والشخصيات البارزة في القطاع العقاري»، لافتاً إلى أن «المعرض يهدف إلى دعم الشركات العقارية من خلال الترويج لمشروعاتها، ومنحها ميزة في سوق شديدة التنافسية، وتوفير فرصة للتعافي من تداعيات وباء (كورونا)».

بدورها، قالت المدير التنفيذي لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري في «أراضي دبي»، ماجدة علي راشد، إن «النسخة الرقمية من معرض العقارات الدولي ستعمل أيضاً كبوابة مهمة جداً لزيادة فرص التواصل إلى أقصى حد ممكن، لأنها ستقود إلى المزيد من الشراكات التجارية والمهنية مع المستثمرين من الدرجة الأولى والشخصيات الفاعلة في صناعة العقارات».

من جهته، قال رئيس اللجنة المنظمة، داوود الشيزاوي، إن «النسخة الافتراضية من معرض العقارات الدولي تعد أكثر من مجرد معرض، لأنها تتيح الوصول الافتراضي إلى عدد كبير من الفرص في السوق العقارية، وستعمل كمنصة لعقد الصفقات، وزيادة فرص التواصل، وتوفير بيئة جذابة لتشجيع الاستثمار العقاري محلياً ودولياً».


فعاليات

يستضيف معرض العقارات الدولي العديد من الفعاليات على مدار 10 أيام، أهمها المعرض الافتراضي الذي يستعرض أحدث الفرص الاستثمارية وأهم العروض العقارية، إضافة إلى البرنامج التدريبي الذي يقدم دورات تدريبية تطويرية للمشاركين لتعزيز المعرفة والوعي حول التطورات الحالية في السوق العقارية.

وسيتم تنظيم عدد من الجلسات الحوارية الافتراضية بمشاركة خبراء عقاريين من حول العالم، تتخللها مناقشات متعمقة وتحليلات حول اتجاهات السوق الجديدة والاستراتيجيات والفرص في قطاع العقارات.

وسيشهد الحدث عروضاً للمشروعات العقارية التي تتيح فرصة ممتازة للمطورين العقاريين لتقديم أحدث مشروعاتهم، بما في ذلك عملية التطوير، وأحوال المشروعات، والميزات والمواصفات والابتكارات لجذب المستثمرين من مختلف أنحاء العالم.

المعرض سيكون أكبر منصة في الشرق الأوسط لسوق العقارات المحلية والدولية.

طباعة