لدعم فئة الشباب في تأسيس أعمالهم

مذكرة تفاهم بين «غرفة عجمان» والمؤسسة الاتحادية للشباب

الجانبان ناقشا التعاون في مجال صقل طاقات وقدرات الشباب. ■من المصدر

وقّعت المؤسسة الاتحادية للشباب وغرفة تجارة وصناعة عجمان، مذكرة تفاهم تهدف إلى التعاون المشترك في مجال صقل طاقات وقدرات الشباب، وإطلاق العنان لإبداعاتهم وأفكارهم، فضلاً عن تعزيز روح القيادة لديهم، وبناء شراكات تسهم في تنمية واستدامة قطاع الأعمال في الدولة، وتعزيز الروابط مع مؤسسات الأعمال المختلفة.

كما تسعى المذكرة إلى عقد دورات وورش تدريبية، وإقامة ندوات وجلسات نقاشية بهدف نقل المعرفة وتبادل الخبرات، وتهيئة بيئة مناسبة لتطوير الأعمال والأنشطة الاقتصادية.

وأكد المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب، سعيد النظري، أن توقيع مذكرة التفاهم مع غرفة تجارة وصناعة عجمان، خطوة جديدة في مسيرة المؤسسة نحو تعزيز التعاون المشترك نحو شراكة استراتيجية طويلة الأمد تدعم فئة الشباب في طريقهم لتأسيس أعمالهم، وأداء دور فعال في مسيرة التنمية المستدامة في جميع القطاعات، منوهاً بالدور الحيوي والفعَال للغرفة في تطوير قطاع الأعمال، وتوفير بيئة حاضنة ومحفزة للنمو الاقتصادي.

من جانبه، أكد المدير العام لغرفة عجمان بالإنابة، محمد علي الجناحي، أهمية مذكرة التفاهم ودورها في تعزيز التعاون المشترك مع المؤسسة الاتحادية للشباب، ما ينعكس بشكل إيجابي على خدمات الطرفين الموجهة للشباب عموماً، ورواد الأعمال خصوصاً، من خلال تنفيذ مبادرات وفعاليات مشتركة تتواكب مع أهداف «غرفة عجمان» والمؤسسة الاتحادية للشباب.

وأشاد بالأبعاد الاقتصادية للتعاون بين الطرفين، والدور الحيوي لـ«مجلس شباب عجمان» في تفعيل التعاون وتعزيز نجاحه، موضحاً أن «غرفة عجمان» وبتوجيهات من مجلس الإدارة تعتمد تنويع قنوات الدعم لخدمة شباب الأعمال، والعمل على توفير البرامج الاستشارية والتدريبية والترويجية لمشروعات الشباب في الإمارة.

من جهتها، قالت مدير إدارة تنمية الأعمال الوطنية في «غرفة عجمان»، جميلة كاجور، إن الغرفة تسعى ضمن خطتها الاستراتيجية، إلى ضمان نمو واستدامة مشروعات شباب الأعمال في الإمارة من خلال تكثيف الزيارات الميدانية، ورصد تطلعات وآراء أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والعمل على تنفيذ جملة من الفعاليات والدورات التدريبية المتخصصة والموجهة لشباب الأعمال.

طباعة