تغيير بيانات الحساب

يُخطِر العديد من الخدمات عبر الإنترنت، المستخدمين إذا تم استخدام حساباتهم في تنفيذ بعض الإجراءات المهمة.

وقد تتضمن هذه الإجراءات تغيير كلمة المرور، وربط هاتف أو عنوان بريد إلكتروني جديد بالحساب، وتسجيل الدخول من جهاز أو موقع جغرافي جديد، وفقاً لمدونة شركة «كاسبرسكي»، التي نصحت بأهمية المحاولة لتسجيل الدخول إلى الحساب، لكن ليس باستخدام أي روابط موجودة في الإخطار.

وذكرت الشركة المتخصصة بالأمن الإلكتروني، أنه قد تبدو رسائل التصيد، التي تسعى إلى الاستيلاء على بيانات اعتماد تسجيل الدخول، مثل إخطارات الحساب الرسمية بالضبط، مشيرة إلى أن أفضل ممارسة هي إدخال العنوان يدوياً في المتصفح أو فتح التطبيق.

وأشارت إلى أهمية مراجعة تاريخ تسجيل الدخول إذا كان الحساب يسمح بذلك، ومراجعة جميع بيانات الحساب بما في ذلك عنوان البريد الإلكتروني، ورقم الهاتف، وأسئلة الأمان، فضلاً عن التأكد من أن كلمة المرور قوية، وأنها تختلف جوهرياً عن سابقتها، وتغيير كلمة المرور في كل الحسابات، وكذلك الحسابات المرتبطة بالحساب المخترق، بما في ذلك جميع المتاجر الإلكترونية وغيرها.

طباعة