«الطيران المدني»: القطاع بدأ التعافي من تداعيات «كورونا»

الناقلات الوطنية تشغل 946 رحلة أسبوعياً إلى 203 وجهات

الوجهات المسيرة من قبل الناقلات تختلف من ناقلة إلى أخرى. أرشيفية

كشفت الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، أن الناقلات الوطنية تسيّر حالياً أكثر من 946 رحلة أسبوعياً إلى نحو 203 وجهات إقليمية وعالمية، فيما استأنفت 39 شركة طيران أجنبية رحلاتها من مطارات الدولة.

وأكدت الهيئة أن قطاع الطيران في دولة الإمارات بدأ التعافي تدريجياً من تداعيات أزمة «كورونا»، مشيرة إلى أن القطاع مرن بما يكفي لتجاوز الأزمة مع الاستثمارات الكبيرة في البنية التحتية للمطارات والسياحة.

4 ناقلات

وتفصيلاً، أفادت الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، بأن الناقلات الوطنية تشغل حالياً أكثر من 946 رحلة أسبوعياً إلى نحو 203 وجهات إقليمية وعالمية.

وأوضحت الهيئة، رداً على أسئلة لـ«الإمارات اليوم»، أنه نظراً لوجود مطارات دولية عدة في الدولة، وأربع ناقلات وطنية (طيران الإمارات والاتحاد للطيران وفلاي دبي والعربية للطيران)، فإن الوجهات الدولية المسيرة من قبل تلك الناقلات تختلف من مطار إلى آخر ومن ناقلة إلى أخرى. وأضافت أنه على الرغم من زيادة الحركة خلال يوليو وأغسطس الماضيين، فإن أعداد الوجهات والرحلات الدولية وزيادتها مرتبط بالأوضاع الصحية وتوجهات الدول الأخرى بشأن فتح أجوائها بصورة أكبر.

شركات أجنبية

وكشفت «الطيران المدني»، عن أن عدد شركات الطيران الأجنبية التي استأنفت رحلاتها من مطارات الدولة بلغ 39 شركة، وأكدت أن قطاع الطيران في الإمارات بدأ التعافي بصورة تدريجية منذ بداية رفع قيود السفر التي تم فرضها مسبقاً في أبريل، مبينة أن التعافي التام من آثار جائحة «كورونا» لا يمكن توقعه في الوقت الحالي نظراً لبعض القيود المفروضة في الدول الأخرى.

مرونة

وذكرت الهيئة في الوقت نفسه، أن قطاع الطيران المدني في الإمارات هو واحد من أكثر القطاعات تطوراً على الصعيدين الإقليمي والعالمي، كما أنه مرن بما يكفي للتعافي من الآثار الناجمة عن هذه الأزمة وذلك بسبب الاستثمارات في البنية التحتية والأداء العالي والابتكار والاستثمارات في البحث والتطوير، مشيرة إلى أن الإمارات قامت باستثمارات كبيرة في البنية التحتية للمطارات والسياحة.

تعاون

وحول قيام ناقلات وطنية، أخيراً، بإعادة رواتب بعض موظفيها بالكامل أو تقليل الخفض في الرواتب، أفادت الهيئة، بأن قطاع الطيران المدني يُعد من أكثر القطاعات تضرراً بأزمة «كورونا» عالمياً، وذلك نظراً للقيود والقرارات التي فرضها العديد من الدول بشأن الحركة الجوية، لافتة إلى أن تعافي القطاع يتطلب جهداً وتعاوناً ما بين الدول وشركات الطيران والمطارات والهيئات المعنية، إضافة إلى جودة وكفاءة الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة المسافرين.

«العربية للطيران أبوظبي» تطلق رحلات إلى القاهرة

أعلنت شركة «العربية للطيران أبوظبي»، عن إضافة وجهة جديدة إلى عملياتها التشغيلية بتسيير رحلات مباشرة انطلاقاً من أبوظبي إلى القاهرة ابتداء من 24 سبتمبر الجاري.

وتنضم القاهرة إلى شبكة وجهات «العربية للطيران أبوظبي» المتنامية في مصر، والتي تشمل حالياً رحلات مباشرة تربط أبوظبي بالإسكندرية وسوهاج. وتمثل القاهرة الوجهة الخامسة للشركة منذ إطلاق رحلاتها من مطار أبوظبي الدولي في 14 يوليو 2020.


- 39

شركة طيران أجنبية استأنفت رحلاتها من مطارات الدولة.

- قطاع الطيران في الدولة مرن بما يكفي لتجاوز أزمة «كورونا».

طباعة