الإمارات.. مراتب متقدمة في تحمّل الصدمات وبيئة الأعمال

منحت مراجع المؤسسات الدولية المعتمدة في توثيق التنافسية، خلال أشهر جائحة «كوفيد-19»، دولة الإمارات، مراتب صدارة في مؤشرات قياس قوة تحمّل الصدمات، والتعاطي مع أزمة الفيروس والخروج منها، فضلاً عن مؤشرات جودة بيئة الأعمال وإدامة آليات التنمية.

ففي ذروة الجائحة، أدرج الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2020 الذي أصدره المعهد الدولي للتنمية الإدارية، دولة الإمارات، في المرتبة الأولى إقليمياً والتاسعة عالمياً على مؤشر التنافسية.

وفي يوليو 2020، حلت الإمارات في المرتبة الأولى إقليمياً على مؤشر وكالة «فيتش سوليو شنز» للمخاطر، وهو الذي يقيس القدرة النسبية للدول على تحمّل الصدمات، وسرعة الخروج منها.

وفي مايو الماضي حلت الإمارات في المركز 33 عالمياً في «مؤشر المرونة العالمي 2020» الذي أصدرته مؤسسة «إف إم غلوبل» الأميركية الذي يقيس مرونة بيئة الأعمال، ومدى سرعة انتعاش المؤسسات وخروجها من صدمة الفيروس الوبائي.

 

طباعة