سجل زيادات راوحت قيمتها بين 2.75 درهم و4 دراهم للغرام

ارتفاع سعر الذهب يدعم تجارة العُملات ويُبطئ المشغولات

غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً وصل إلى 238 درهماً بارتفاع 4 دراهم. الإمارات اليوم

حققت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي ارتفاعات راوحت قيمتها بين 2.75 درهم وأربعة دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق عليه، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وقال مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، إن عودة أسعار الذهب للارتفاع دعم تجارة العملات الذهبية، بيعاً وشراء، في وقت سيطر البطء على شراء المشغولات الذهبية الجديدة.

بدورهم، أكد متعاملون تفضيلهم بيع ما بحوزتهم من عملات ذهبية، للاستفاده من الزيادات السعرية الأخيرة، فيما اتجه آخرون لشراء عملات جديدة، تحوطاً من ارتفاعات سعرية إضافية.

توجهات المتعاملين

وتفصيلاً، قالت المتعاملة منال منصور، إنها فضلت شراء العملات الذهبية حالياً، هدايا لمناسبات تتعلق بأسرتها، تحوطاً من ارتفاعات سعرية جديدة للذهب خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت أن العملات الذهبية خيار جيد، كونها تصلح هدايا قيمة، وفي الوقت نفسه تتيح للأفراد الاستفادة منها في الادخار، وإعادة البيع عند الحاجة.

بدوره، قال المتعامل إسماعيل حسن لـ«الإمارات اليوم»، إنه جاء إلى سوق الذهب في دبي لشراء عملات بأوزان صغيرة مختلفة له ولأسرته، لافتاً إلى أنه كان يؤجل قرار الشراء منذ فترة حتى سجلت الأسعار ارتفاعاتها الأخيرة، ولذلك قرر الشراء، تحوطاً من تسجيل ارتفاعات سعرية إضافية خلال الفترة المقبلة.

في المقابل، قال المتعامل عبدالحفيظ سعد، إنه قرر بيع جزء من العملات الذهبية التي يحتفظ بها، للاستفادة من الزيادات السعرية الأخيرة التي سجلها المعدن الأصفر، والحصول على سيولة مالية لسداد التزامات خاصة بأسرته.

واتفق المتعامل خالد باروم مع سعد بحاجته إلى سيولة مالية، قائلاً إنه باع خمس عملات ذهبية، بهدف الحصول على سيوله مالية يحتاج إليها حالياً، والاستفادة من الارتفاعات السعرية الأخيرة للذهب في الحصول على سعر جيد، مؤكداً أنه يفضل شراء العملات والسبائك الذهبية لأغراض الادخار، وبيع أجزاء منها عند الحاجة.

العملات الذهبية

إلى ذلك، اعتبر مدير محل «ماشوم للمجوهرات»، راج أوباهي، أن الزيادات السعرية للذهب أخيراً أسهمت في بطء الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، لكنها دعمت في المقابل تجارة العملات الذهبية بيعاً وشراء.

وأضاف أن العملات الذهبية من المنتجات التي يسهل إعادة بيعها، لتوافر أوزان صغيرة منها، واعتياد بعض المتعاملين من جنسيات عربية وآسيوية شراءها هدايا لمناسبات مختلفة. من جانبه، اتفق مدير المبيعات في محل «مجوهرات المطروشي»، ديب سوني، في أن عودة أسعار الذهب للارتفاع أخيراً، وبقيم تعد كبيرة نسبياً، أبطأ الطلب على المشغولات الذهبية الجديدة، مع تأجيل المتعاملين قرارات الشراء حتى تسجيل انخفاضات سعرية بنسب محفزة على الشراء. وأكد أن الأسواق شهدت عودة محدودة لتجارة العملات الذهبية، وذلك مع تغير سلوك المتعاملين منذ بداية جائحة «كوفيدـ19»، والتركيز على شراء العملات والسبائك لأغراض الادخار. أما مدير محل «مجوهرات بغداد»، رواد ضياء السعودي، فقال إن الأسواق سيطرت عليها حالة بطء في شراء المشغولات الذهبية الجديدة مع عودة الذهب لتسجيل ارتفاعات سعرية بقيمة كبيرة نهاية الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن عدداً من المتعاملين لجأ إلى بيع عملات ذهبية بحوزته، للاستفادة من الفروق السعرية والحصول على سيولة مالية.


أسعار الذهب

بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 238 درهماً بارتفاع قيمته أربعة دراهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق عليه، فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً مبلغ 223.5 درهماً بزيادة بلغت 3.5 دراهم. ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 213.25 درهماً بارتفاع بلغ 3.25 دراهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 182.75 درهماً بزيادة بلغت 2.75 درهم.

طباعة