البرازيل تعتزم اختبار لقاح «كورونا» الروسي على أصول عرقية مختلفة

قالت صحيفة Folha de Sao Paolo، إن ولاية باهيا البرازيلية، اتفقت مع موسكو على الحصول على معطيات عن اللقاح الروسي ضد كوفيد-19، وإنها تعتزم إجراء اختبارات سريرية له.

ووفقا لوسائل الإعلام البرازيلية، تعتزم البرازيل أيضاً دراسة تأثير اللقاح على السكان من أصول عرقية غير روسية.

وأضافت الصحيفة: "وقعت حكومة ولاية باهيا اتفاقية يوم 8 سبتمبر، تعهدت فيها بضمان سرية المعطيات الخاصة باللقاح الذي تم تطويره في روسيا".

وأشارت إلى أنه يتوجب على الحكومة الإقليمية، الحصول على إذن من الوكالة الوطنية للرقابة الصحية (Anvisa) واللجنة الوطنية لأخلاقيات البحث (Conep)، لكي تتمكن من القيام بذلك، حسب موقع (روسيا اليوم).

وفي أوائل سبتمبر، أعلنت سلطات ولاية بارانا البرازيلية، أنها وعلى أساس اتفاقية ثنائية مع صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، ستبدأ في اختبار لقاح Sputnik-V الروسي ضد كوفيد-19. ونوهت بأن الاختبارات ستبدأ في أكتوبر وتشمل 10000 من العاملين الطبيين المتطوعين.

وتشمل الاتفاقية المبرمة مع الصندوق الروسي، بالإضافة إلى المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، إنتاج اللقاح وتوزيعه في البرازيل.

طباعة