بعد تأجيل حفل توزيع الجوائز

طلبات دورة 2021 من جائزة زايد للاستدامة مشاركة تلقائياً في 2022

أعلنت جائزة زايد للاستدامة، الجائزة العالمية الرائدة التي أطلقتها دولة الإمارات لتكريم حلول الاستدامة المبتكرة، عن تأجيل حفل توزيع جوائزها السنوي لدورة عام 2021، الذي كان مقرراً عقده في يناير المقبل، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، مشيرة إلى أنه سيتم نقل طلبات المشاركة في دورة 2021 من الجائزة، بشكل تلقائي، للمشاركة في دورة عام 2022.

ووفقاً لبيان صادر أمس، جاء هذا القرار حرصاً من فريق الجائزة على سلامة المشاركين في الحفل من مختلف الدول، وذلك في ضوء التحديات العالمية غير المسبوقة الناجمة عن جائحة «كورونا»، ونظراً لقيود السفر التي تفرضها معظم الدول، في ظل إجراءات الحد من انتشار الفيروس.

وأكد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المدير العام لجائزة زايد للاستدامة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، أن قرار تأجيل حفل دورة 2021 للجائزة جاء بعد دراسة متأنية، مع مراعاة جميع الطلبات المقدمة، خلال هذا العام، واعتبارها مشاركة تلقائياً ضمن دورة عام 2022.

وقال إن «جائزة زايد للاستدامة تواصل دورها في تعزيز الجهود الإنسانية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، حيث أسهمت منذ تأسيسها في إحداث تأثير إيجابي في حياة أكثر من 335 مليون شخص».

وأضاف الجابر أنه «استمراراً لهذا النهج، تعمل الجائزة، أيضاً، على تسريع تنفيذ مبادرة (20 في 2020) الإنسانية، التي تقودها دولة الإمارات، وتشرف عليها الجائزة بالتعاون مع عدد من الشركاء، وذلك من خلال توظيف الحلول المبتكرة، التي قدمها الفائزون والمرشحون النهائيون للجائزة».

طباعة