جمعية التأمين: تغطي تكاليف الحجر الصحي والعلاج لمدة أسبوعين

سعر وثيقة تأمين السفر المخصصة لـ «كورونا» يصل إلى 900 درهم

فريد لطفي: «شركات التأمين العاملة في السوق تتحمل مسؤوليتها بكفاءة تجاه انتشار (كورونا)».

أفادت جمعية الإمارات للتأمين بأن سعر وثيقة تأمين السفر المخصصة لفيروس «كورونا» لسفرة واحدة، يراوح في المتوسط بين 600 و900 درهم، موضحة أن الوثيقة تمكّن المسافر من تغطية تكاليف الحجر الصحي لمدة أسبوعين في أحد الفنادق، بجانب تكاليف العلاج، وغيرهما من الأمور المرتبطة بالمرض.

وقال الأمين العام للجمعية، فريد لطفي، إن شركات التأمين العاملة في السوق كانت ولاتزال تتحمل مسؤوليتها بكفاءة عالية تجاه انتشار فيروس «كورونا»، حيث قدمت تغطيات تأمينية شاملة، سواء كانت شركات محلية أو أجنبية.

وبين لطفي لـ«الإمارات اليوم» أن المسافرين لديهم خياران للتأمين ضد الإصابة، الأول من خلال شركات الطيران التي أعلنت عن توفيره مع تذكرة السفر، بينما الخيار الثاني هو شراء وثيقة مباشرة من شركات التأمين التي توفر هذا المنتج، مشيراً إلى أن الأمر لا يستغرق دقائق لإنجاز المعاملة.

ولفت إلى أن قطاع التأمين في دولة الإمارات يعد الأكبر عربياً، سواء من حيث عدد الشركات العاملة في السوق، التي تبلغ 61 شركة، أو على مستوى قيمة الأقساط، موضحاً أن حصة الإمارات تبلغ 40% من سوق التأمين على مستوى الدول العربية كافة.

وأكد لطفي على الدور الحيوي للقطاع في ضمان الأفراد والممتلكات ضد المخاطر المختلفة، لافتاً إلى أن إجمالي الأقساط المكتتبة وصل إلى 44 مليار درهم، فيما بلغ حجم الاستثمارات نحو 69 مليار درهم خلال العام الماضي.

وأضاف أن آخر المؤشرات التي أعلنتها هيئة التأمين، تشير إلى سداد شركات التأمين لمطالبات متعلقة بفيروس «كورونا»، بما مجموعه نحو 134 مليون درهم، حتى نهاية يوليو من العام الجاري.


يوجد خياران للتأمين ضد الإصابة، الأول من خلال شركات الطيران، والثاني شراء وثيقة.

طباعة