مديرون: نجحنا في التكيف مع متغيرات الأسواق

وكالات سيارات تواجه تداعيات «كورونا» بخدمات قيمة مضافة وصالات افتراضية

صورة

شهدت أسواق السيارات في الدولة، أخيراً، مظاهر تنافسية بين وكالات محلية، تمثلت في طرح خدمات رقمية وصالات عرض افتراضية، تتيح للمتعاملين التجول الافتراضي داخل المعارض، والتعرف إلى خصائص وأسعار السيارات عبر الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، من المنازل.

وأكد مسؤولو وكالات سيارات لـ«الإمارات اليوم»، أن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيدــ19) سرعت من التوسع والتحول نحو الخدمات الرقمية والتجارة الإلكترونية، نمطاً مستقبلياً ضرورياً يعد من المتغيرات الإيجابية في القطاع الناتجة عن «كوفيد-19»، لافتين إلى أن وكالات السيارات نجحت في التكيف مع متغيرات الأسواق، وهو ما ظهر عبر تحسّن المبيعات بنسب تدريجية.

خدمات مبتكرة

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة العربية للسيارات»، إحدى شركات مجموعة عبدالواحد الرستماني، والوكيل لسيارات «نيسان» و«إنفينيتي» و«رينو» في دبي والإمارات الشمالية، ميشيل عياط، إن الشركة طرحت خدمات رقمية مبتكرة في مواجهة التداعيات الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد، إذ أطلقت معرضاً افتراضياً للسيارات، يتيح للمتعامل زيارته وهو في بيته، والاطلاع على النماذج المتوافرة كافة، إضافة إلى تطبيق حلول التجارة الإلكترونية التي تتيح استكمال عملية الشراء والدفع عن بُعد.

وأضاف أن الشركة طرحت كذلك عبر منصتها الإلكترونية خدمة تتيح إجراء مكالمات مرئية أو تفاعلية مع المتعاملين للتجاوب مع متطلباتهم عن بعد، لافتاً إلى أن التحول الرقمي يعد من المتغيرات الإيجابية التي تسهل الإجراءات بشكل أكبر للمتعاملين، خصوصاً في ظل ظروف انتشار الجائحة.

وأكد عياط أنه أصبح متاحاً للمتعاملين حالياً، إكمال إجراء شراء المركبات، والتقدم بطلب تمويل عن بُعد، فضلاً عن إتاحة خدمة استلام السيارات في المكان المناسب للمتعامل، ومن ضمنها منزله، وفقاً لرغبته.

ولفت إلى أن الشركة استفادت من البنية التحتية التقنية المتطورة في التوسع بالخدمات الرقمية المبتكرة، ما أسهم بشكل كبير في مواجهة تداعيات «كورونا»، بالنسبة للعلامات التجارية الثلاث: «نيسان»، «رينو»، «إنفينيتي»، إضافة إلى طرح عروض قيمة مضافة، وحزم عروض على الصيانة، بما تتضمنه من خدمات وتسهيلات.

آليات أساسية

بدوره، قال المدير العام لمركز سيارات «بورشه» أبوظبي، وسام خليل، إن الصالات الافتراضية والتحول الرقمي، وخدمات القيمة المضافة، والتسهيلات، تعد الآليات الأساسية التي تنافست وكالات السيارات في الدولة على طرحها أخيراً، لمواجهة تداعيات جائحة «كوفيدــ19» التي أسهمت في تسريع عمليات التحول الرقمي لدى وكالات سيارات عدة، وهو ما يعد من المتغيرات الإيجابية في القطاع أخيراً. وأضاف أن مركز «بورشه» اعتمد على الخدمات الرقمية بشكل أكبر لمواجهة تداعيات «كورونا»، وشمل ذلك التقدم بطلب شراء السيارات، والتوسع في عمليات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مع إتاحة التواصل مع مسؤولي المبيعات، عن بعد، لعقد صفقات البيع، وشرح العروض المتاحة، خصوصاً مع سهولة عرض طرز السيارات في المعرض عبر منصة إلكترونية.

قيمة مضافة

واتفق خليل في أن خدمات القيمة المضافة والتسهيلات، من الوسائل الرئيسة التي تم الاعتماد عليها بشكل كبير في مواجهة تداعيات «كورونا»، وشمل ذلك طرح خدمات الحجز «عن بُعد» لتجربة قيادة سيارة، بعد أن يتم تعقيمها بالكامل، وإيصالها إلى منازل المتعاملين، إضافة إلى إمكانية حجز موعد للصيانة الدورية للمركبة، ونقلها من منزل المتعامل إلى مركز الصيانة، شحناً، والحصول على تقييم سعر الصيانة والموافقة عليها عن بعد، وذلك دون وجود رسوم إضافية لتلك الخدمات.

ولفت إلى أن المركز وفر خدمات قيمة مضافة بالتعاون مع بنوك عدة، للتسهيل على المتعاملين، وذلك من خلال إمكانية سداد رسوم الصيانة، بالبطاقة الائتمانية، وتقسيط المبلغ لفترات تراوح بينة ستة أشهر وعام، دون إضافة فوائد أو عمولة على الخدمة. وأكد أن الجائحة أسهمت في التوسع بعروض التسهيلات للمتعاملين، والتركيز بشكل أكبر على الخدمات الرقمية، وسداد الدفعة الأولى للمركبات، أو حجزها، أو طلب تمويل «عن بعد»، معتبراً أن وكالات السيارات نجحت في التكيف مع متغيرات الأسواق التي فرضتها الجائحة، وهو ما ظهر عبر تحسّن المبيعات بنسب تدريجية خلال نهاية الربع الثاني من العام الجاري، واستقرار مؤشرات التحسن حتى الفترة الحالية.

تجارة إلكترونية

في السياق نفسه، قال مدير الإدارة العامة لـ«تويوتا» في «الفطيم للسيارات»، سعود عباسي، إن الجائحة رفعت مظاهر التنافسية بشكل كبير بين وكالات السيارات في الدولة، عبر طرح خدمات رقمية وافتراضية وتسهيلات.

وأكد أن الجائحة سرعت من عمليات التحول في الشركة نحو أنماط التجارة الإلكترونية والخدمات الرقمية، لإنجاز عمليات الحجز المسبق للمركبات وبيعها عن بعد، فضلاً عن طلب التمويل، وسداد المشتريات.

واتفق عباسي في أن التوسع في التحول الرقمي يعد من المظاهر الإيجابية في الأسواق خلال الفترة الأخيرة، ما عاد بالفائدة على المتعاملين الذين استفادوا من تنافسية الوكالات في طرح خدمات مبتكرة ذكية وتسهيلات إضافية.


منصات إلكترونية وصالات افتراضية

أطلق عدد من وكالات السيارات، أخيراً، منصات إلكترونية وصالات عرض افتراضية من أبرزها «العربية للسيارات».

كما أطلقت «الكندي للسيارات» منصة تجارة إلكترونية للعلامات التجارية: «كاديلاك»، «شيفروليه»، «جي إم سي»، تتيح تجربة شراء افتراضية بشعار «تسوّق.. انقر.. انطلق»، كما تتيح للمتعاملين إمكانية الدخول للمنصة على مدار 24 ساعة كل أيام الأسبوع، ومن أي مكان وفي أي وقت، والحصول على المعلومات التي يريدونها من سعر وصور تفصيلية، وخصائص ومواصفات، فضلاً عن توفير خيار الدفع الكامل، أو التقدم بطلب تمويل عبر الإنترنت.

بدورها، طرحت «وكالة قرقاش للسيارات» صالات عرض افتراضية، شملت معرضاً لعلامة «مرسيدس بنز» في دبي، مع الإشارة إلى تلك الخاصية في أبوظبي خلال فترات قريبة.

وتتيح هذه الصالات للمتعامل جولة افتراضية بتقنية «360» درجة، للتعرف إلى المركبة عن قرب، سواء من الخارج أو المقصورة الداخلية، إضافة إلى التعرف إلى لوحة أسعار ومواصفات المركبات في المعروض، وإتاحة حجز وتجربة القيادة.

وكالات سيارات تتيح حجز موعد لصيانة المركبة، ونقلها من منزل المتعامل شحناً.

طباعة