بعد مرور عام على بدء العمليات التشغيلية التجارية

«نور أبوظبي» تسجل معدل كفاءة بنسبة 93% في توفر الطاقة

المحطة تغطي مساحة 8 كيلومترات وتضم 3.2 ملايين لوحة شمسية. أرشيفية

احتفت شركة مياه وكهرباء الإمارات، الرائدة في التنسيق المتكامل للتخطيط والشراء والإمداد بالمياه والكهرباء في جميع أنحاء دولة الإمارات، بمرور عام ناجح لعملياتها التشغيلية التجارية في محطة نور أبوظبي، أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم.

وأوضحت الشركة في بيان أمس، أنه منذ بدء العمليات التجارية للمحطة، بلغ صافي إنتاج «نور أبوظبي»، من الطاقة الشمسية 2000 غيغاوات/‏‏‏ساعة ما يعادل توفير الكهرباء لنحو 66 ألف منزل، فيما وصل معدل الكفاءة من حيث توفر الطاقة إلى 93%، في حين تم تسجيل أكثر من 400 ألف ساعة عمل دون إصابات.

وتغطي محطة نور أبوظبي، التي تقع في منطقة سويحان في أبوظبي، مساحة ثمانية كيلومترات، وتضم 3.2 ملايين لوحة شمسية، وهي مشروع مشترك بين شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة»، وائتلاف شركات «ماروبيني» اليابانية وشركة «جينكو سولار» القابضة الصينية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات، عثمان آل علي، إن «الطاقة الشمسية أثبتت كفاءتها كمصدر مستدام لإمدادات الكهرباء في دولة الإمارات»، مضيفاً: «نسعى باستمرار للاستفادة من الخبرات العملية والفنية التي اكتسبناها، وتكريس التكنولوجيا والموارد الطبيعية بهدف إحداث تحول إيجابي في قطاع الطاقة بدولة الإمارات».

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة»، جاسم حسين ثابت، إن «إكمال المشروع وعملياته الناجحة، تؤكد التزامنا نحو بناء مستقبل مستدام، من خلال الاستثمار في حلول الطاقة النظيفة ذات الكفاءة من حيث التكلفة، والاستفادة من مواردنا الطبيعية بالشكل الأمثل»، مشيراً إلى أن «محطة نور أبوظبي تدعم جهود دولة الإمارات الرامية لضمان توفير إمدادات آمنة من الطاقة لتلبية الطلب المتزايد في الدولة».

• صافي إنتاج المحطة من الطاقة الشمسية بلغ 2000 غيغاوات/‏ساعة، ما يعادل توفير الكهرباء لـ66 ألف منزل.

طباعة