منافذ بيع تطرح عروضاً عليها.. وتنوّع كبير يوسع خيارات المستهلكين الشرائية

أسعار «المعقّمات الكحولية» تشهد انخفاضاً حتى 50%

صورة

أكد مستهلكون وجود انخفاض في أسعار المعقّمات الكحولية، لا سيما الخاصة بالأيدي، بنسبة تصل إلى 50% في الأسواق حالياً، مقارنة بأسعارها خلال الأشهر الماضية، في فترة بدء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال مسؤولو منافذ بيع وشركات منتجة، إن أسعار العديد من المعقّمات التي تتضمن مادة الكحول، شهدت انخفاضات واضحة في أسعارها الأصلية، لافتين إلى طرح منافذ بيع عروضاً على عدد كبير منها. وأرجعوا ذلك إلى الوفرة الكبيرة في الإنتاج المحلي، والاستيراد في السوق، والمنافسة الكبيرة بين الشركات.

جولة ميدانية

وتفصيلاً، شهدت الأسواق المحلية أخيراً، انخفاضاً في أسعار المعقّمات الكحولية، لا سيما الخاصة بالأيدي، بنسبة تصل إلى 50%، مقارنة بأسعارها في فترة بدء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأظهرت جولة لـ«الإمارات اليوم» في عدد من منافذ البيع الكبيرة والمتوسطة التي لها فروع في إمارات الدولة، طرح تلك المنافذ، كذلك، عروض تخفيضات على عدد كبير من أنواع المعقمات الكحولية التي شهدت أسعارها الأصلية، ارتفاعاً كبيراً جاوز 100% خلال الفترة الأولى من جائحة «كوفيد-19».

آراء مستهلكين

وقال المستهلك عمرو جمال، إن أسعار المعقمات شهدت انخفاضاً كبيراً خلال الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ، مقارنة بأسعارها منذ بدء جائحة «كوفيد-19».

وأضاف أن سعر عبوة معقم أيدي حجم 500 ملليلتر، وتحتوي على مادة الكحول بنسبة 70%، انخفض من 35 درهماً إلى 17 درهماً بنسبة انخفاض جاوزت 51%، في ما انخفض سعر نوع آخر بحجم 100 ملليلتر من ثمانية دراهم إلى ستة دراهم بانخفاض نسبته 25%.

ولفت جمال إلى وجود عروض تخفيضات، ترافقت مع التراجع في الأسعار الأصلية لبعض المعقمات، لا سيما الخاصة بالأيدي، ما أتاح للمستهلكين حرية الاختيار.

وأوضح أن منافذ بيع تطرح حالياً عروض تخفيضات على معقم أيدي حجم 200 ملليلتر، من 13.90 درهماً إلى 10 دراهم بانخفاض نسبته 28%، وعلى نوع آخر بحجم 95 ملليلتر من 8.50 دراهم إلى خمسة دراهم بانخفاض قدره 41%.

وطالب بمزيد من العروض على معقمات الأسطح الكحولية التي تستخدم بكثرة، مشيراً إلى أن العروض الخاصة بها محدودة، وتشمل نوعاً أو اثنين فقط.

تأثير إيجابي

من جانبها، قالت المستهلكة شيخة سلطان، إن سعر البيع الأصلي لمعقم أيدي حجم 300 ملليلتر انخفض في الأسواق من 21 درهماً إلى 14 درهماً، بتراجع بلغ 33%، كما انخفض نوع آخر بنسبة تجاوز 20%. وأكدت أن الانخفاض يؤثر إيجاباً في إنفاقها على هذا البند، كونها تشتري كمية كبيرة أسبوعياً لعائلتها كبيرة العدد، في إطار الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأضافت أنها لاحظت أن المعقمات متوافرة في مختلف منافذ البيع عموماً، مع تنوّع كبير في علاماتها التجارية وأنواعها، ما يوسع خيارات الشراء بشكل كبير، لا سيما مع وجود عروض تخفيضات على عدد كبير من معقمات الأيدي.

وأشارت كذلك إلى وجود عروض على معقمات الأسطح التي تحتوي مادة الكحول، للمرة الأولى في الأسواق، إلا أنها عروض محدودة، يجب زيادتها لدعم الالتزام بالإجراءات الوقائية بشكل مستمر.

معقمات الأيدي

أما المستهلك ناجي الدقاق، فلفت إلى أن سعر معقم الأيدي الصغير حجم 100 ملليلتر، انخفض إلى 6.50 دراهم من 10.25 دراهم سابقاً، بتراجع نسبته 36.5%، كما انخفض سعر نوع آخر بحجم 500 ملليلتر من 32 درهماً إلى 22 درهماً بانخفاض نسبته 31%.

واتفق الدقاق في وجود عروض كذلك على معقمات الأسطح التي تحتوي على الكحول، للمرة الأولى، حالياً، لكنها عروض محدودة، لافتاً إلى أن الجائحة أدت إلى عروض تخفيضات على مقعمات خالية من الكحول، كانت مرتفعة الثمن، لتصبح الآن في متناول عدد كبير من المستهلكين.

في السياق نفسه، قالت المستهلكة راضية أحمد، إن هناك انخفاضاً ملحوظاً في الأسعار الأصلية للمعمقات، تراوح بين 20 و50%، فضلاً عن طرح منافذ بيع عروض تخفيضات تراوح بين 15 و40%، مشيرة إلى أن التخفيضات تركز على معقمات الأيدي، مع تخفيضات على عدد قليل من معقمات الأسطح.

أسعار أصلية

إلى ذلك، قال مسؤول المبيعات في منفذ بيع، أحمد صديقي، إن هناك انخفاضات في أسعار البيع الأصلية للمعقمات، فضلاً عن عروض تخفيضات على عدد كبير منها، مشيراً إلى أن التخفيضات متنوعة، وتشمل عدداً واسعاً من العلامات التجارية، وإن كانت تتركز على معقمات الأيدي.

وأوضح أن هناك منتجين لمعقمات الأسطح، لم يطرحا ضمن عروض تخفيضات، نظراً لأن الطلب عليهما أقل، بينما هناك طلب كبير على معقمات الأيدي، يساعد في تحقيق أرباح مناسبة، على الرغم من التخفيضات عليها.

وأكد أن التخفيضات تتم بالاتفاق بين منافذ البيع من جانب، والموردين والمنتجين من جانب آخر.

بدوره، اعتبر مسؤول المبيعات في منفذ بيع آخر، حفيظ خان، أن أسعار المعقمات الكحولية عموماً شهدت أخيراً انخفاضات واضحة، لافتاً إلى طرح منافذ بيع عروض تخفيضات على عدد كبير من تلك المعقمات، وأرجع ذلك إلى الوفرة الكبيرة فيها، وارتفاع الطلب عليها، ما يعوض تراجع أسعارها.

وفرة كبيرة

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لـ«الخليج سنتر» لمستحضرات التجميل، المصنعة لبعض أنواع المعقمات، يسري حمدان، إن أسواق الدولة تتميز في الوقت الراهن بوجود وفرة كبيرة في المعقمات بمختلف أنواعها.

وأضاف أن 60% من المعقمات في السوق من إنتاج مصانع محلية، و40% تقريباً مستوردة من دول مختلفة، تتصدرها الصين.

وأوضح حمدان أن الوفرة الكبيرة في الإنتاج المحلي، والاستيراد، خصوصاً من معقمات الأيدي، فضلاً عن المنافسة الكبيرة في السوق، أدت إلى انخفاض الأسعار لمصلحة المستهلكين، لافتاً إلى أن الفترة الماضية شهدت دخول منتجين ومستوردين كثر إلى السوق، للاستفادة من الطلب العالي على المعقمات بعد جائحة «كورونا».

وذكر أن معظم الشركات المنتجة لمعقمات الأسطح، عالمية، تبيع في العديد من أسواق العالم، مبيناً أن الطلب على تلك المعقمات أقل من معقمات الأيدي، ويتركز في معظمه على الشركات الحكومية، إلى جانب بعض المستهلكين الأفراد.

وأوضح أن الفترة الأولى من الجائحة، شهدت استغلالاً من بعض المستوردين، لارتفاع الطلب على المعقمات في السوق المحلية، ورفع أسعار المواد الخام، لا سيما مادة الكحول التي ارتفعت أسعارها من ثلاثة أو أربعة دراهم للتر، إلى 16 درهماً للتر الواحد، ما أجبر الشركات المحلية المنتجة على الشراء بهذا السعر المرتفع، وأثر بشكل ملموس في أرباحها نظراً لارتفاع كلفة الإنتاج.

قطاع مربح

من جانبه، أرجع خبير شؤون التجزئة، ديفي ناجبال، انخفاض الأسعار الأصلية للمعقمات، إلى وفرة الإنتاج سواء المستورد أو المحلي، بعد أن دخلت دول كثيرة سوق إنتاج المعقمات، كونه قطاعاً مربحاً حالياً، كما تحول تجار كثر إلى استيراد المعقمات بعد أن وجدوا أن الطلب عالٍ.

وشدد ناجبال على ضرورة الاستمرار في تشديد الرقابة على الأسواق، للتحقق من استمرار توفير المعقمات بأسعار مناسبة خلال الفترة المقبلة، بعد الارتفاع الكبير في أسعارها، وعدم توافرها في بداية الجائحة.

تقليص الإجراءات الجمركية

أعلنت وزارة الاقتصاد سابقاً، أنها قامت بالتنسيق المشترك مع الموردين ومنافذ البيع، بضمان توفير السلع، لا سيما التي يزداد الطلب عليها بسبب جائحة «كورونا»، بأسعار مناسبة، والتنسيق مع الهيئات والدوائر الجمركية في الدولة، لتسهيل دخول شحنات السلع التي يوجد طلب كبير عليها، والأساسية، من الميناء إلى المستودع.

وأوضحت أنه تم تقليص الإجراءات الجمركية من يومين إلى ساعات فقط، كما تم التعاون مع الموردين لتنويع مصادر الاستيراد، وإيجاد أسواق بديلة للسلع الاستراتيجية المتأثرة نتيجة الإجراءات الاحترازية التي تطبقها دول الاستيراد، أو نتيجة تأثر حركة الشحن.


- مستهلكون يطالبون بمزيد من العروض على معقمات الأسطح.

طباعة