بعد أن سجلت 2.94 مليار درهم خلال يونيو

بالفيديو.. صادرات أعضاء «غرفة دبي» إلى إفريقيا تستعيد مستويات ما قبل «كورونا»

«غرفة دبي» دعت مجتمع الأعمال إلى الاستفادة من خدمات مكاتبها التمثيلية في إفريقيا. من المصدر

كشف تحليل حديث لغرفة تجارة وصناعة دبي عن تعافي صادرات وإعادة صادرات أعضائها إلى القارة الإفريقية في يونيو 2020، وعودتها إلى معدلاتها السابقة في فترة ما قبل انتشار جائحة «كوفيد-19»، بقيمة إجمالية وصلت إلى 2.94 مليار درهم، وبنمو بلغ 20%، مقارنة بقيمتها في مايو 2020.

توقعات متفائلة

وتوقع التحليل استمرار الزخم القوي الذي حققته مناطق غرب ووسط إفريقيا طوال النصف الثاني من عام 2020، إذ تواصل المدن الإفريقية تخفيف القيود على الحركة، مع استمرار نشاط الأعمال في العودة إلى مستويات ما قبل تفشي وباء كورونا المستجد.

ودعت الغرفة مجتمع الأعمال في الإمارة، المهتم بممارسة التجارة مع أسواق منطقتي غرب إفريقيا ووسط إفريقيا، إلى الاستفادة من خدماتها المتنوعة التي يقدمها مكتبها التمثيلي في أكرا بغانا، في حين يمكن للمهتمين بأسواق شرق إفريقيا التواصل مع الغرفة ومكاتبها التمثيلية في إثيوبيا وكينيا وموزمبيق التي تغطي شرق إفريقيا والجنوب الإفريقي.

شمال إفريقيا

وأظهر تحليل «غرفة دبي» أن نحو ثلثي صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة إلى إفريقيا خلال يونيو 2020 كانت وجهتها شمال إفريقيا، بقيمة بلغت 2.05 مليار درهم، في حين بلغت صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة إلى دول إفريقيا جنوب الصحراء نحو 883 مليون درهم.

وكشف أن القيمة المعلنة لشهادات المنشأ التي تصدرها، عادت إلى المتوسط الشهري نفسه الذي شهدته خلال الفترة من يناير إلى مارس 2020، قبل وباء كورونا المستجد.

توزيع جغرافي

وتوزعت صادرات وإعادة صادرات الأعضاء إلى دول إفريقيا جنوب الصحراء في يونيو الماضي، والتي بلغت 883 مليون درهم على: «شرق إفريقيا» التي استحوذت على 508.3 ملايين درهم من الإجمالي، و«غرب إفريقيا» التي استحوذت على 249.5 مليون درهم، و«وسط إفريقيا» التي استحوذت على 92 مليون درهم، و«جنوب القارة» الإفريقية التي استحوذت على 3.3 ملايين درهم من الإجمالي.

ولفت التحليل إلى أنه على الرغم من التفاوت الكبير في قيمة الصادرات لأقاليم القارة، فإن غرب إفريقيا بجانب وسط إفريقيا كانا المحرك الرئيس للتعافي في يونيو 2020، باعتبارهما منطقتين غير مكتشفتين كثيراً لتجار دبي، مقارنة بمنطقة شرق إفريقيا المعروفة بين تجار الإمارة.

غرب إفريقيا

وبحسب تحليل «غرفة دبي»، تتكون منطقة غرب إفريقيا من 16 سوقاً هي: بنين، بوركينا فاسو، الرأس الأخضر، ساحل العاج، غامبيا، غانا، غينيا، غينيا بيساو، ليبيريا، مالي، موريتانيا، النيجر، نيجيريا، السنغال، سيراليون، وتوغو.

وبلغت القيمة المعلنة لشهادات المنشأ التي استهدفت هذه المنقطة في يونيو 2020 نحو 250 مليون درهم، بنسبة نمو شهري 12%.

وسط إفريقيا

تتكون منطقة وسط إفريقيا من تسعة أسواق، هي: أنغولا، تشاد، الكاميرون، إفريقيا الوسطى، الكونغو، غينيا الاستوائية، الغابون، ساو تومي، وبرينسيب.

وبلغت القيمة المعلنة لشهادات المنشأ الموجهة لهذه الأسواق في يونيو 92 مليون درهم، بمعدل نمو شهري قدره 50%.

ولفت التحليل إلى أن أنغولا تعتبر أكبر شريك لصادرات أعضاء «غرفة دبي» في منطقة وسط إفريقيا، بقيمة صادرات وإعادة صادرات بلغت 33 مليون درهم خلال يونيو.

طباعة