"اقتصادية أبوظبي" تطالب بكتابة الأسعار بوضوح على المستلزمات المدرسية وتوجه إنذارات لمنافذ بيع مخالفة

تصوير نجيب محمد

طالبت دائرة التنمية الاقتصادية في أبو ظبي منافذ البيع بكتابة الأسعار  بوضوح على المستلزمات المدرسية والالتزام بالعروض السعرية المطروحة ووجهت  إنذارات لمنافذ بيع مخالفة.

جاء ذلك خلال الحملات التفتيشية واسعة النطاق التي نفذتها دائرة التنمية الاقتصادية في أبو ظبي بمناسبة موسم العودة للمدارس شملت منافذ البيع الكبيرة والمنشات التجارية التي تبيع الحقائب المدرسية والقرطاسية واللوازم المكتبية في الامارة.

وقالت إدارة حماية المستهلك في الدائرة  ان الحملات تستهدف التأكد من التزام المنافذ بأسعار سلع العودة للمدارس وعدم وجود تجاوزت او ارتفاع غير مبرر في أسعارها وتطابق السلع المباعة مع مواصفات الجودة المطبقة بما يساهم في حماية حقوق المستهلك ويعزز من تنافسية السوق وشفافيته.

وأوضحت الإدارة  ل الامارات اليوم ان الحملات تستهدف كذلك التأكد من صحة عروض التخفيضات وعروض القيمة المضافة التي تطرحها منافذ البيع على لوازم المدارس والأدوات المكتبية والحقائب وغيرها  من خلال المقارنة بالاسعار الاصلية.

وشددت على ان الدائرة وجهت بضرورة كتابة السعر على المستلزمات المكتبية  بشكل واضح باعتبار ان معرفة السعر قبل الشراء يعد حقا اصيلا من حقوق  للمستهلك كما وجهت بالالتزام بالعروض السعرية المطروحة بكل دقة.

وكشفت الإدارة  ان الدائرة قد وجهت عددا من الإنذارات لمنافذ بيع خلال الجولة يجري حصرها حاليا لعدم الالتزام ببعض التوجيهات التي تستهدف الحفاظ على حقوق المستهلكين.

 

 

طباعة