تجار: إقبال على بيع الذهب «المستعمل» للاستفادة من الارتفاعات السعرية

عودة تدريجية للسيّاح تمنح الأسواق تفاؤلاً وتدعم مبيعات الذهب

صورة

أبدى مسؤولو منافذ بيع لتجارة الذهب والمجوهرات، تفاؤلاً في حركة المبيعات ونشاط الأسواق، مؤكدين تحسّن مؤشرات شراء المشغولات الذهبية الجديدة، مع عودة الأفواج السياحية للأسواق.

وأكدوا لـ«الإمارات اليوم»،أن الأسواق شهدت، كذلك، إقبالاً ملحوظاً من متعاملين على بيع مشغولات ذهبية مستعملة، للاستفادة من ارتفاع الأسعار، والحصول على سيولة مالية مع بداية العام الدراسي.

وكانت أسعار الذهب سجلت، في نهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات محدودة راوحت قيمتها بين درهم و1.25 درهم، للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة.

أسعار الذهب

وتفصيلاً، سجلت أسعار الذهب، في نهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات راوحت قيمتها بين درهم و1.25 درهم للغرام من مختلف العيارات، إذ بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 235 درهماً بارتفاع قيمته 1.25 درهم، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق عليه.

وسجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً 220.75 درهماً، بزيادة بلغت 1.25 درهم، فيما وصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 210.75 دراهم، بارتفاع بلغ 1.25 درهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 180.5 درهماً، بزيادة قدرها درهم.

حركة المتعاملين

وقالت المتعاملة، سعاد السيد، إنها باعت قطعتي مشغولات ذهبية مستعملتين، للحصول على سيولة مالية، مؤكدة أن تسجيل الذهب حدوداً سعرية مرتفعة، شجعها على البيع. بدوره، اعتبر المتعامل أحمد سميح الوقت الحالي مناسباً لبيع المشغولات الذهبية المستعملة، والاستفادة بقيمتها لسداد التزامات الموسم الدراسي الجديد، سواء المتعلقة، بالأقساط الأولى للمدارس، أو شراء مستلزمات المدارس والمنزل.

من جهته، أكد المتعامل محمد عبدالقادر أنه فضل بيع مشغولات مستعملة من موديلات قديمة لدى أسرته حالياً، للاستفادة من الحدود السعرية المرتفعة للذهب، على أن يتم تعويضها بشراء مشغولات ذهبية جديدة عند تسجيل الذهب معدلات سعرية منخفضة محفزة.

مشغولات مستعملة

إلى ذلك، قال مدير محل «مجوهرات الجميلة»، كالفيش كومار، إن الأسواق شهدت، أخيراً، إقبالاً من متعاملين على بيع ما بحوزتهم من مشغولات ذهبية مستعملة للمتاجر، بهدف الاستفادة من الحدود السعرية المرتفعة للذهب، والحصول على سيولة مالية لسداد التزامات مدرسية وعائلية. وأكد وجود عمليات شراء محدودة على المشغولات الذهبية الجديدة، لمناسبات أسرية تتعلق بالزواج.

تحسّن محدود

من جهته، اتفق مدير محل «مجوهرات المطروشي»، ديب راجيش، في أن الأسعار المرتفعة للذهب، حالياً، حفزت عدداً من المتعاملين على بيع بعض مشغولاتهم الذهبية المستعملة، خصوصاً مع مواكبة الفترة الحالية لبداية العام الدراسي الجديد، وتوجه العائلات لتوفير سيولة مالية مناسبة لسداد الالتزامات المالية المتعددة المتعلقة بالموسم.

وأضاف أن الأسواق شهدت، كذلك، تحسناً محدوداً على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، رغم الارتفاعات السعرية الأخيرة، وذلك بدعم من تحسن تدريجي في حركة السياح، وشراء الذهب من قبل مقيمين لمناسبات عائلية مثل الزواج.

سيولة مالية

أما مدير محل «مجوهرات دهكان»، جاي دهكان، فرأى أن إقبال عدد من المتعاملين على بيع مشغولاتهم الذهبية المستعملة، يرتبط بعاملي الأسعار المرتفعة، ورغبة بعض المتعاملين في الحصول على سيولة مالية قبيل العام الدراسي الجديد.

وأكد أن الظاهرة الإيجابية في الأسواق، خلال الفترة الحالية، هي مؤشرات التحسن على شراء المشغولات الذهبية الجديدة مع عودة الأفواج السياحية للأسواق تدريجياً، والشراء من المتاجر، إضافة إلى تفضيل بعض المقيمين إقامة حفلات الزفاف، خلال الفترة المقبلة.

الذهب يرتفع عالمياً

ارتفع الذهب نحو 1%، أمس، في وقت تمسك فيه المستثمرون بإشارات لسياسة تميل إلى التيسير النقدي، صادرة عن رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، جيروم باول. وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.9% إلى 1946.55 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بعد أن كسب نحو 0.4% منذ بداية الأسبوع الماضي، بعد خسائر تكبدها على مدى أسبوعين متتاليين. كما ارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 1.1% إلى 1954.1 دولاراً. ويستفيد الذهب عادة من أسعار الفائدة المنخفضة، إذ إنها تقلص كلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً، وتضغط على الدولار. وألقى ارتفاع حالات الإصابة بفيروس «كورونا» بشكوك على تعافي الاقتصاد سريعاً، وحفز البنوك المركزية على خفض أسعار الفائدة وتيسير السياسة النقدية، ما ساعد الذهب على الارتفاع بنحو 28% منذ بداية عام 2020. أما بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد كسبت الفضة 1.3% إلى 27.4 دولاراً للأوقية، وتتجه صوب الارتفاع للأسبوع الثاني على التوالي بنسبة 2.3%. بدوره، صعد البلاتين 0.4% إلى 932.58 دولاراً، بينما ارتفع البلاديوم 1.1% إلى 2184.21 دولاراً. عواصم ■رويترز

 

طباعة