تجار: انخفاض الأسعار انعكس إيجاباً على الأسواق

مشتريات السياح تدعم الطلب على المشغولات الذهبية الجديدة

أسعار الذهب شهدت تذبذباً خلال الأسبوع الماضي. ■تصوير: أشوك فيرما

واصلت أسعار الذهب انخفاضاتها للأسبوع الثاني على التوالي، مسجلة أمس انخفاضات محدودة بلغت قيمتها 25 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وشهدت أسعار الذهب تذبذباً في مؤشراتها خلال الأيام الماضية، قبل أن تختتم الأسبوع بانخفاضها، بعد أن سجلت تراجعاً جاوز 14 درهما الأسبوع السابق.

إلى ذلك، قال مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات لـ«الإمارات اليوم»، إنه على الرغم من تذبذب أسعار الذهب أخيراً، إلا أن اختتامها الأسبوع بانخفاضات انعكست إيجاباً على الأسواق، إضافة إلى ظهور مؤشرات تحسن تدريجي لإقبال السياح على الشراء، ما دعم الطلب على المشغولات الذهبية الجديدة.

وتفصيلاً، قال المتعامل، محمود صالح، إن بقاء أسعار الذهب عند معدلات منخفضة، حفزه على شراء هدية من المشغولات الذهبية من عيار 21 قيراطاً، إلا أنه يترقب انخفاضات جديدة حتى يستطيع شراء قطع أخرى.

من جهته، أفاد المتعامل، عباس رضا، بأنه كان يعتزم شراء أكثر من قطعة من المشغولات الذهبية، لكنه فضّل شراء قطعة واحدة حالياً، وتأجيل الشراء إلى وقت لاحق مع توقع تسجيل أسعار الذهب انخفاضات إضافية خلال الفترة المقبلة.

أما المتعامل، نائل سعيد، فذكر أنه اشترى قطعة واحدة من المشغولات كهدية من عيار 18 قيراطاً، بعد أن كان يعتزم شراء قطعتين للاستفادة من انخفاض الأسعار، غير أنه قرر الانتظار إلى الأيام المقبلة، تحسباً لتسجيل أسعار الذهب انخفاضات جديدة.

من جهته، قال مدير المبيعات في محل «دي دايموند للمجوهرات»، ديليب سوني، إن بدء إقبال الأفواج السياحية على الأسواق المحلية خلال الفترة الأخيرة، خصوصاً في دبي، أسهم في تحسن مبيعات المشغولات الجديدة تدريجياً، لاسيما مع الانخفاضات السعرية التي سجلتها أسعار الذهب أخيراً، والتي كان لها انعكاسات إيجابية على الأسواق، متوقعاً أن تشهد أسواق الذهب تحسناً أكبر لمبيعات السياح خلال الفترة المقبلة.

بدوره، قال مدير المبيعات في محل «ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، إنه على الرغم من تذبذب أسعار الذهب خلال الأسبوع الماضي، إلا أن اختتامها الأسبوع بمعدلات تراجع مماثلة لمؤشرات انخفاضاتها خلال الأسبوع السابق عليه، كانت لها انعكاسات إيجابية على الأسواق، خصوصاً مع بدء التحسن التدريجي لمبيعات السياح، وبشكل دعم من نشاط الطلب على شراء المشغولات الجديدة والمجوهرات.

وأوضح أن حالة التذبذب جعلت بعض المتعاملين يقبلون على الشراء بحذر، توقعاً منهم لانخفاضات إضافية، لاسيما بعد التراجع الكبير الذي سجلته أسعار الذهب خلال الأسبوع السابق، الذي جاوز 14 درهماً للغرام.

واعتبر مدير محل «مجوهرات الأيام»، جاليش صقر، أن استمرار الأسعار عند معدلات منخفضة، للأسبوع الثاني على التوالي، يعد من المؤشرات الإيجابية، لكنه لفت إلى أن معظم المتعاملين لايزالون يترقبون المزيد من الانخفاضات.

وتوقع أن يسهم التحسن التدريجي لمبيعات السائحين خلال الفترة المقبلة في التحول الإيجابي للنشاط في الأسواق.

الأسعار

سجلت أسعار الذهب، نهاية الأسبوع الماضي، انخفاضات محدودة بلغت 25 فلساً للغرام من مختلف العيارات.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 233.75 درهماً، بانخفاض قيمته 25 فلساً، مقارنة بأسعاره في نهاية الأسبوع السابق عليه، فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً مبلغ 219.5 درهماً، بتراجع 25 فلساً، بينما وصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 209.5 دراهم، بانخفاض بلغ 25 فلساً. ووصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 179.5 درهماً، بتراجع بلغ 25 فلساً.

طباعة