تحذير من رسائل بريد إلكتروني معينة

حذّرت مؤسسات مصرفية عاملة في السوق المحلية من رسائل بريد إلكتروني، بعنوان «إشعار بإعادة ضريبة القيمة المضافة»، تدّعي أنها صادرة من البنوك، مشيرة إلى أن هذه الرسائل تأتي في إطار عمليات الاحتيال. وشددت المؤسسات على عدم النقر على أي روابط مشبوهة في الرسائل لتفادي اختراق البيانات الرسمية، والتواصل مع الجهات الرسمية فقط، في حال شكوك المتعاملين بخصوص أمن معلوماتهم وحساباتهم البنكية.

وطالبت المتعاملين بتوخي الحذر، والتحقق دائماً من مصدر الروابط أو المرفقات في رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة قبل فتحها، مؤكدة أن البنوك لن تسأل المتعاملين أبداً عن تفاصيل الحسابات الشخصية، كبيانات اعتماد رقم الحساب، فضلاً عن الخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو تطبيق الهاتف المحمول، أو تفاصيل بطاقة الخصم أو بطاقة الائتمان، مثل اسم المستخدم أو كلمة المرور أو رقم التعريف الشخصي وغيرها. ولفتت المؤسسات إلى أن أساليب الاحتيال قد تتخذ أشكالاً عدة.

طباعة