أطلقته «سلطة مدينة دبي الملاحية»

تنفيذ «الفحص الذاتي» لتجديد رخص وسائل النزهة البحرية «عن بُعد»

«دبي الملاحية» تواصل تطوير آليات الترخيص البحري بالاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية. من المصدر

أطلقت «سلطة مدينة دبي الملاحية»، أخيراً، نظام الفحص الذاتي لوسائل النزهة البحرية التي يصل طولها إلى ثمانية أمتار أو أقل، تماشياً مع جهودها المستمرة لتقديم حزمة متكاملة من التسهيلات البحرية والخدمات الذكية التي تلبي احتياجات قطاع الترفيه البحري في دبي.

وأكدت السلطة في بيان أمس، أن النظام الجديد، يتيح إمكانية تجديد رُخص وسائل النزهة البحرية الخاصة «عن بُعد»، دون الحاجة للحضور إلى مراكز إسعاد المتعاملين، وذلك من خلال الفحص الذاتي القائم على تصوير الوسيلة البحرية وتحميل الصور ضمن النموذج الإلكتروني، حيث سيقوم موظفو السلطة بمراجعة البيانات وإرسال الموافقة الرسمية لاحقاً إلى المتعاملين بصورة إلكترونية.

ويبرز نظام الفحص الذاتي لوسائل النزهة البحرية الخاصة، باعتباره إضافة مهمة لمسيرة الابتكار البحري والتحول الذكي التي تقودها السلطة، في سبيل تقديم أرقى الخدمات التفاعلية التي تضمن إنجاز المعاملات عن بُعد بسهولة وسرعة وموثوقية عالية، وبما يحقق رضا وسعادة المتعاملين باعتبارها أولوية قصوى.

وتكمن أهمية النظام الجديد باعتباره خطوة متقدمة باتجاه تسهيل إجراءات ترخيص وسائل النزهة البحرية الخاصة، بما ينعكس بصورة إيجابية على تعزيز جاذبية قطاع الترفيه البحري، الذي يُعد رافداً حيوياً من روافد التجمع البحري لدبي.

وتواصل السلطة تطوير آليات الترخيص البحري بالاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية والذكية، من أجل ضمان اختصار الوقت والجهد اللازمين لإصدار التراخيص البحرية.

طباعة