لإنشاء كيان متكامل في مجال الهندسة والمشتريات والتشييد

عرض لتوحيد أعمال «الإنشاءات البترولية» و«الجرافات البحرية»

بموجب العرض تستحوذ «الجرافات البحرية» على كامل رأسمال «الإنشاءات البترولية». أرشيفية

أكدت الشركة القابضة العامة (صناعات) المملوكة بالكامل لـ«القابضة» (ADQ)، ومسھمي الأقلیة في شركة الإنشاءات البترولية الوطنية ،أمس، تسليمها عرضاً إلى مجلس إدارة شركة الجرافات البحرية الوطنية لتوحید أعمال «الإنشاءات البترولية الوطنية»، و«الجرافات البحرية الوطنية»، من خلال استحواذ شركة الجرافات البحریة الوطنیة على كامل رأسمال شركة الإنشاءات البترولیة الوطنیة.

كيان متكامل

ومن المنتظر أن تؤسس هذه الصفقة المقترحة كياناً وطنياً وإقليمياً رائداً ومتكاملاً في مجال الهندسة والمشتريات والتشييد، بما تمتلكه المجموعة الموحّدة من بصمة راسخة في الأسواق الرئيسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا.

وستكون المجموعة واحدة من كبرى الشركات المتكاملة في مجال الهندسة والمشتريات والتشييد بقطاع النفط والغاز والخدمات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بإيرادات متكاملة لعام 2019 بلغت ثمانية مليارات و875 مليون درهم.

تنويع الإيرادات

تعدّ أعمال الشركات موضوع هذه الصفقة مكملة لبعضها بعضاً، حيث ستوفر لهم الصفقة تنويعاً واسع النطاق للإيرادات.

ومن خلال استراتيجية متنوّعة ونشطة، عبر قطاع منتجاتها وقاعدة عملائها وجغرافيتها، ستصبح المجموعة الموحّدة أكثر مرونة في دورات سوق المال.

وتهدف الصفقة إلى تعزيز إدراج شركة الجرافات البحرية الوطنية الحالي في سوق الأسهم، بما يجعل المجموعة الموحّدة واحدة من كبرى الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، التي من المتوقع أن يكون لها تأثيرها الإيجابي في إجمالي الطلب والسيولة لأسهم المجموعة الموحّدة.

وتقدم الصفقة المقترحة مزيداً من العناصر التراكمية لمصلحة قيمة المجموعة الموحّدة، بما في ذلك تآزر الكلفة نتيجة لتحقيق وفورات الحجم، وكذلك إمكانية الوصول إلى مزيد من العطاءات.

استحواذ

تنصّ البنود الرئيسة للعرض - الذي اقترحه المساهمون في شركة الإنشاءات البترولية الوطنية - على استحواذ شركة الجرافات البحرية الوطنية على كامل رأسمال شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، لقاء قيام «الجرافات البحرية الوطنية» بإصدار أدوات مالية قابلة للتحوّل إلى 575 مليون سهم عادي في رأسمال شركة الجرافات البحرية الوطنية لمصلحة مسهمي شركة الإنشاءات البترولية الوطنية.

ويبلغ سعر تحويل الأداة القابلة للتحويل إلى أسهم في شركة الجرافات البحرية الوطنية 4.40 دراهم لكل سهم.

ومن خلال تطبيق سعر التحويل المقترح على قيمة حقوق الملكية لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، فإن قيمة حقوق الملكية الضمنية لشركة الجرافات البحرية الوطنية ستكون 1.1 مليار درهم.

اقتناص فرص

ومن خلال إنشاء هذا الكيان الموحّد، ستتمتع المجموعة الموحّدة بوضع مثالي يؤهلها لاقتناص فرص النمو في دولة الإمارات والأسواق الإقليمية الرئيسة، بما تمتلكه من قدرات قوية، عبر سلسلة القيمة لدعم خطط التوسع المستقبلية.

وستؤدي الصفقة أيضاً إلى توفير مزيد من القيمة للمسهمين، من خلال إنشاء منصة ذات إمكانات كبيرة، لتوزيع الأرباح على المدى الطويل، نتيجة لتنويعها ووفورات الحجم وتآزر الكلفة.

فرصة مهمة

وقال رئيس محافظ استثمارية في «القابضة» (ADQ) ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة العامة (صناعات)، خليفة سلطان السويدي: «باعتبارها واحدة من كبرى الشركات العاملة في مجال الهندسة والمشتريات والتشييد على مستوى المنطقة، فإن هذه الصفقة سينشأ عنها كياناً وطنياً أكبر وأكثر تنوّعاً ومرونة من الناحية المالية».

وأضاف أنه «من خلال الجمع بين شركتين متكاملتين للغاية من حيث طبيعة الأعمال، سنكون قادرين على دفع معدلات النمو بنجاح، وإبراز أفضل ما لدى إمارة أبوظبي من قدرات صناعية رائدة على الساحة العالمية».

وتابع السويدي: «نحن متحمسون لهذه الفرصة المهمة التي يمكن إنشاؤها من خلال هذه الصفقة، والتي من شأنها دفع الأداء والنمو لإيجاد مزيد من القيمة، ليس للمسهمين وحسب، وإنما لدولة الإمارات على نطاق أوسع».

وقال: «إذا ما تمت هذه الصفقة، تعتزم (القابضة) و(صناعات) أيضاً زيادة نسبة التداول الحر للمجموعة الموحّدة، من خلال طرح اكتتاب عام في وقت لاحق».


إنجاز الصفقة

إذا ما قبِل مجلس إدارة شركة الجرافات البحرية الوطنية العرض، وصوّت حملة الأسهم لمصلحته، فمن المأمول أن تتم الصفقة بحلول نهاية العام الجاري، شريطة الحصول على جميع الاعتمادات والموافقات التنظيمية المطلوبة.

وتتولى شركة «موليس» وشركاه مهمة تقديم الاستشارات المالية إلى«القابضة» (ADQ)، فيما تتولى شركة «ألين أوفيري» التضامنية محدودة المسؤولية، مهمة تقديم الاستشارات القانونية.

الصفقة تهدف إلى تعزيز إدراج شركة الجرافات البحرية الحالي في سوق الأسهم.

من المتوقع أن تصبح المجموعة من أكبر الكيانات بإيرادات 8.8 مليارات درهم.

طباعة