لمرة واحدة في 19 الجاري

«طيران الإمارات» أول ناقلة تشغّل «A380» إلى كلارك في الفلبين

تشغيل طائرة «A380» إلى كلارك يتزامن مع مرور 30 عاماً على إطلاق خدمة الناقلة إلى الفلبين.■ من المصدر

أعلنت «طيران الإمارات»، أنها ستشغل طائرتها «A380» لمرة واحدة إلى مطار كلارك الدولي في 19 أغسطس الجاري، وبذلك تصبح أول ناقلة تشغل رحلة تجارية باستخدام الطائرة العملاقة إلى هذا المطار الفلبيني. وأكدت في بيان أمس، أن هذه الرحلة الخاصة تساعد في تلبية الطلب على السفر من وإلى الفلبين، خصوصاً من مانيلا ومناطق لوزون المحيطة وجوارها.

وستخدم طائرة «A380» رحلة طيران الإمارات «ئي كيه 2520»، التي ستغادر مطار دبي الدولي في الساعة 2:40 صباحاً وتصل إلى كلارك في الساعة 3:30 عصراً. وكذلك الرحلة «ئي كيه 338» التي ستقلع من مطار كلارك الدولي في الساعة 6:20 مساءً وتصل إلى دبي في الساعة 11:45 ليلاً.

وتقدم نائب رئيس أول العمليات التجارية في «طيران الإمارات» لمنطقة الشرق الأقصى، أورهان عباس، بالشكر إلى السلطات الفلبينية على الدعم الذي تقدمه لـ«طيران الإمارات»، وأعرب عن سعادته بتشغيل طائرة «A380» إلى كلارك في وقت يصادف مرور 30 عاماً على إطلاق خدمة الناقلة إلى الفلبين، كما أكد التزام «طيران الإمارات» القوي نحو تلك الدولة. وقال عباس: «استأنفنا خدمات الركاب المنتظمة من وإلى كلارك مطلع أغسطس الجاري، بست رحلات أسبوعياً، ونشهد طلباً هائلاً على السفر إلى الفلبين من عملائنا في دولة الإمارات ومختلف محطات شبكة خطوطنا العالمية. وبالإضافة إلى تشغيلها لأول مرة إلى كلارك، فإن طائرة (الإمارات A380)، التي تحظى بشعبية واسعة، ستستوعب أعداداً أكبر من المسافرين الذين سيتاح لهم تجربة ميزاتها الفريدة وبروتوكولات السلامة التي وضعناها لحماية عملائنا وطاقمنا». وتخدم «طيران الإمارات» الفلبين منذ عام 1990، كما أطلقت أولى رحلاتها إلى كلارك في عام 2016. وفي عام 2014، قامت طائرة «الإمارات A380» برحلة لمرة واحدة إلى مانيلا، مدشنة بذلك وصولها الأول إلى الفلبين. وستستأنف «طيران الإمارات» رحلاتها إلى سيبو اعتباراً من 20 أغسطس الجاري.

 

طباعة