587.6 مليون درهم صافي أرباح أبوظبي الإسلامي النصفية

 


 أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، عن نتائجه المالية للنصف الأول من عام 2020  محققاً صافي أرباح بقيمة 587.6 مليون درهم وصافي الإيرادات يصل الى 2.5  مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري. ويُعزى هذا الانخفاض في الأرباح بشكل كبير إلى ارتفاع مخصصات خسائر التمويل في ظل التحديات غير المسبوقة التي ألقت بظلالها على البيئة التشغيلية، إلى جانب انخفاض الإيرادات على خلفية ظروف السوق الصعبة. وعلى الرغم من هذه التحديات، تمكّن مصرف أبوظبي الإسلامي من الحفاظ على مستويات قوية من رأس المال مع تحقيق معدل كفاية رأس المال بنسبة 18.18%، والتي تعتبر أعلى من الحد الأدنى التنظيمي، بالإضافة إلى المحافظة على  مستويات السيولة الصحية ومحفظة التمويل المرنة، حيث وصل معدل تمويل العملاء إلى الودائع 83.1%.


 وانخفض صافي الإيرادات خلال النصف الأول من العام 2020 إلى 2,556.6 مليون درهم مقارنةً بـ 2,887.1 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام 2019. كما انخفاض صافي الأرباح خلال النصف الأول من العام 2020 إلى 587.6 مليون درهم مقارنةً بـ 1,230.5 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام 2019.
وانخفضت النفقات التشغيلية بنسبة 4.0% إلى 1,258.4 مليون درهم، مقارنةً بالنصف الأول من العام 2019، مما يعكس نجاح مبادرات ضبط التكاليف التي تهدف الى تعزيز الكفاءات والإمكانات المستقبلية لمواصلة استثماراتنا القيّمة في البرامج الاستراتيجية والرقمية الرئيسية المصممة لدعم نمو أعمالنا وتعزيز تجربة عملائنا.
وزادت مخصصات خسائر التمويل والاستثمار خلال النصف الأول من العام 2020 بنسبة 105.4% إلى 708.6 مليون درهم مقارنة مع 345.0 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام 2019.


وارتفعت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير بنسبة 4.2% الى 74.6 مليار درهم، بما يشكل 75.6% من إجمالي ودائع العملاء البالغة 98.6 مليار درهم، مقارنةً بـ 71.7% خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
ووصل إجمالي الأصول بنهاية 30 يونيو 2020 إلى 124.4 مليار درهم، بما يمثّل انخفاضاً بنسبة 1.2% مقارنةً بـ 125.9 مليار درهم بنهاية 31 ديسمبر 2019.

وتعليقاً على النتائج المالية، قال جوعان عويضة سهيل الخييلي، رئيس مجلس إدارة مصرف أبوظبي الإسلامي: "أظهرت هذه الفترة كفاءة ومرونة وحدات أعمال مصرف أبوظبي الإسلامي، كما أكدت المستوى العالي من التفاني والعمل الجاد الذي يبذله فريق العمل الذي واصل تقديم خدماتنا للعملاء دون انقطاع في ظل البيئة التشغيلية الحالية المحفوفة بالتحديات والظروف الصعبة. وفي الوقت ذاته، واصل المصرف اتخاذ خطوات داعمة لإدارة المخاطر مع الاستمرار في توسيع مبادراتنا التي ترسي الأسس الداعمة لمواصلة نمو أعمالنا على مدى السنوات القادمة.


 وعلى الرغم من تأثير ارتفاع المخصصات وبيئة الاقتصاد الكلي الصعبة على أرباحنا بشكل كبير خلال النصف الأول 2020، إلا أننا تمكّنا من مواجهة التحديات والأثار المترتبة على جائحة كوفيد-19 بمنهجية مدروسة ومتزنة. حيث استطاع مصرف أبوظبي الإسلامي المحفاظة على مستويات قوية من رأس المال والسيولة، كما حققنا زيادة في معدل كفاية الشق الأول من حقوق المساهمين ومعدل تمويل العملاء إلى الودائع مقارنةً بنهاية الربع الأول.
 
بدوره، قال محمد عبدالباري، الرئيس المالي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: "حقق مصرف أبوظبي الإسلامي صافي أرباح بقيمة 587.6 مليون درهم خلال النصف الأول من العام 2020، مسجلاً انخفاضاً بنسبة 52% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي. ويُعزى ذلك إلى التأثيرات والتداعيات المترتبة على البيئة التشغيلية المحفوفة بالتحديات والظروف الصعبة، التي شهدت تراجعاً في الأنشطة الاقتصادية وانخفاض الأسعار وارتفاع تكلفة التمويل. وعلى الرغم من انخفاض معدلات الأرباح في السوق، نجح مصرف أبوظبي الإسلامي في تحقيق واحد من أعلى هوامش صافي الأرباح في السوق بنسبة 3.6% خلال النصف الأول 2020، ويُعزى ذلك إلى التأثير الإيجابي الناجم عن انخفاض مستويات كلفة التمويلات بفضل ارتفاع أرصدة الحسابات الجارية وحسابات التوفير التي تشكل 76% من إجمالي ودائع العملاء.
 

 

طباعة