مديرون: أنشطة متنوعة ضمن مراكز ترفيه مغلقة وحدائق مائية ومنتجعات

السياحة الداخلية.. الخيار الأفضل لسكان الدولة خلال الصيف

صورة

قال مديرون وخبراء في القطاع السياحي، إن السياحة الداخلية تعد الخيار الأفضل بالنسبة لسكان دولة الإمارات خلال فصل الصيف مع سريان قيود السفر على العديد من الوجهات السياحية حول العالم، مشيرين إلى أن الوقت حان لاكتشاف التجارب التي توفرها وجهات الجذب السياحي المتنوعة التي يزورها ملايين السياح من حول العالم سنوياً. وذكروا لـ«الإمارات اليوم»، أن السوق المحلية شهدت خلال السنوات الأخيرة تنوعاً كبيراً في طبيعة الخدمات ومرافق الجذب المتاحة بما في ذلك مراكز الترفيه المغلقة إلى الحدائق المائية والأنشطة الشاطئية، فضلاً عن المنتجعات الفندقية والاستمتاع بالرحلات الداخلية، إضافة إلى سياحة المغامرات أو التعرف عن قرب إلى المتاحف والمعالم الأثرية التي تروي حكايات عن ماضي الدولة وتاريخها العريق. ولفتوا إلى أن الفنادق والمنتجعات مطالبة أكثر من أي وقت مضى بتصميم عروض جذابة بأسعار تنافسية تشجع سكان الدولة على قضاء العطلات الداخلية.

اكتشاف الخدمات

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة العوضي للسفريات، أمين العوضي، إن السياحة الداخلية هي الخيار الأفضل بالنسبة لسكان الدولة في ظل الظروف الحالية الناتجة عن انتشار فيروس «كورونا» عالمياً، مشيراً إلى أن الوقت حان لاكتشاف الخدمات التي توفرها المراكز الترفيهية ووجهات الجذب السياحي المتنوعة في الإمارات التي يزورها سنوياً الملايين من حول العالم. وأضاف العوضي أن السياحة الداخلية كانت ولاتزال تلعب دوراً مهماً في دعم القطاع، لافتاً إلى أنه في ظل قيود السفر الحالية فإن الفنادق والمنتجعات مطالبة أكثر من أي وقت مضى بتصميم عروض جذابة بأسعار تنافسية تشجع سكان الدولة على قضاء عطلات داخل الإمارات.

وذكر أنه بالنسبة للعائلات، فإن هناك تفضيلاً أكبر للمنتجعات التي توفر مسابح وحدائق مائية على سبيل المثال أو الفلل الخاصة السياحية المنتشرة في الدولة.

تنوع كبير

وبين العوضي أن السوق المحلية شهدت خلال الفترة الأخيرة تنوعاً كبيراً في طبيعة الخدمات ومرافق الجذب المتاحة بما في ذلك مراكز الترفيه المغلقة مثل «آي إم جي عالم من المغامرات» و«سكي دبي»، و«دبي أكواريوم»، و«عالم فيراري أبوظبي»، و«عالم وارنر براذرز أبوظبي»، وغيرها الكثير، مشيراً إلى أن المرافق الترفيهية توفر أنشطة للعائلات والأطفال فضلاً عن الأفراد. وأشار إلى أن الحدائق المائية تقدم بدورها أنشطة متنوعة، حيث تشتهر الدولة باحتضانها العديد من هذه الحدائق بما في ذلك «أكوافينتشر»، و«وايلد وادي»، و«لاجونا ووتر بارك»، و«حديقة ياس ووتروورلد» وغيرها.

خيارات واسعة

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة الريس للسفريات، محمد جاسم الريس، إن دولة الإمارات توفر اليوم مجموعة واسعة من الخيارات أمام السياح في ظل احتضانها عدداً من المرافق السياحية تتيح أنشطة متنوعة للعائلات والأفراد، مشيراً إلى أن المنتجعات والفنادق الشاطئية توفر بدورها مزايا تتيح الإقامة بعروض مخصصة لسكان الدولة مع إمكانية الدخول إلى المرافق والحدائق المائية.

وأضاف الريس أن الأماكن الترفيهية المغلقة تستقطب الجزء الأكبر من حركة السياحة الداخلية، فضلاً عن المراكز الترفيهية المغلقة، لافتاً إلى أن توفير عروض تتضمن أنشطة متنوعة في باقة واحدة ستشجع الكثيرين للاستفادة منها.

وأكد أن السياحة الداخلية هي الخيار الأنسب في ظل الظروف الحالية.

تجارب متنوعة

بدوره، قال رئيس شركة العابدي القابضة للسياحة والسفر، سعيد العابدي، إن مختلف إمارات الدولة تقدم تجارب سياحية متنوعة من مراكز ترفيه مغلقة إلى أخرى خارجية شاطئية، فضلاً عن أنشطة مخصصة للعائلات والأفراد، مضيفاً أن التنوع في المنتج السياحي يمتد ليشمل السياحة الثقافية في ظل العديد من المتاحف والمواقع التراثية الشهيرة في أرجاء الإمارات.

وتابع العابدي أن الإمارات تحتضن العديد من المواقع المهمة المدرجة على قوائم «اليونسكو» لمواقع التراث العالمي، وهي وجهات تمكن الزوار من اختبار تجارب معرفية غنية بما في ذلك المعالم الأثرية التي تروي حكايات عن ماضي الدولة وتاريخها العريق.

ولفت إلى أن الدولة تحتضن العديد من محميات الحياة البرية، علاوة على محميات الحياة البحرية والفطرية، إذ إن هذه كلها تتيح تجارب غنية للتعرف إلى البيئات الطبيعة ومختلف أنواع الكائنات، مشيراً إلى أن جزءاً كبيراً من المتنزهات ومناطق الألعاب مغلقة، وهي تناسب الأنشطة الترفيهية والسياحية خلال فصل الصيف.

وجهة عالمية

وذكر العابدي أن الإمارات وجهة عالمية للسياحة الشاطئية، بما في ذلك الأنشطة الحماسية للألعاب المائية إلى جانب سياحة المغامرات، بدءاً من القفز بالمظلات أو جولات طائرات «الهليكوبتر» أو الرحلات عبر الجبال والتزلج ورحلات الصحراء.

وأكد أن مختلف الوجهات السياحية في الدولة هي وجهات آمنة في ظل العديد من المعايير والإجراءات الاحترازية التي تتخذها لضمان صحة وسلامة الزوار، لافتاً إلى المرافق التي تتيح اختبار أجواء الشتاء مثل «سكي دبي» لعشاق رياضات التزلج على الثلج، فضلاً عن الاستمتاع بمشاهدة الثلوج والبيئة الباردة في فصل الصيف إلى جانب اختبار حلبة دبي للتزلج.

منتجات مناسبة

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة تايم للفنادق»، محمد عوض الله، إن السوق المحلية تضم عدداً كبيراً من المنتجعات والفنادق التي تناسب مختلف الميزانيات، وهي توفر العديد من التجارب السياحية في مناطق الألعاب المائية أو أحواض السباحة ومناطق الألعاب وغيرها، مشيراً إلى أن القطاع الفندقي يمتاز بالتنوع وتوفير خدمات ذات جودة عالية.

وأضاف عوض الله أن مواقع الجذب السياحية في الإمارات تعد من أبرز الوجهات السياحيّة في العالم، إذ إنها تضمّ الكثير من المعالم المعمارية والهندسية بما في ذلك الشواطئ ومراكز التسوق والحدائق المائية والمراكز الترفيهية المغلقة.

باقة من النشاطات

وفي السياق ذاته، قال المدير العام لشركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان، إنه في ظل توقف السفر العالمي وإغلاق الحدود وبانتظار استئناف جميع الوجهات العالمية لرحلاتها، تبقى السياحة الداخلية الخيار الأمثل للكثير.

وأضاف أن «السياحة الداخلية في الإمارات تقدم باقة من النشاطات تدخل البهجة في نفوس الصغار والكبار، بحيث يمكنكم الاختيار بين المغامرات ووجهات عطلات من دون سفر في الإمارات مصحوبة بإقامة مميزة في فنادق راقية».


خبراء: الفنادق مطالبة أكثر من أي وقت مضى بتصميم عروض جذابة بأسعار تنافسية تشجع على العطلات الداخلية.

مغامرات مائية

أفاد المدير العام لشركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان، بأنه في أبوظبي يمكن الاستمتاع بعالم من المغامرات المائية، وحجز الإقامة الفندقية في العديد من المنشآت الفندقية التي توفر خيارات وخدمات متنوعة أو على مقربة من الحديقة المائية، والاستمتاع بمغامرة مائية في عالم «ياس ووتر وورلد» الذي يضم أكثر من 40 لعبة مائية ومرافق ترفيهية متنوعة، بداية من الألعاب التي تحفز الأدرينالين إلى الألعاب المخصصة للصغار، إلى جانب زيارة متحف اللوفر في أبوظبي والتمتع بأهم وأقدم القطع الفنية.

تجارب ممتعة

قال المدير العام لشركة «ويجو» المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند، مأمون حميدان، إنه لقضاء تجارب ممتعة يمكن التوجه الى جبل جيس في رأس الخيمة لتجربة أطول مسار انزلاقي في العالم، حيث سيتمكن الزوار من خوض تجربة السفر بسرعة 120 إلى 150 كيلومتراً في الساعة على ارتفاع 1680 متراً عن مستوى سطح البحر على قمة جبل جيس، مشيراً إلى أنه يمكن حجز إقامة فندقية في جزيرة المرجان التي تضم نادي القراصنة للأطفال وسباق القوارب وكرة القدم المائية، وغيرها من الأنشطة.

وأضاف أنه يمكن الاستفادة من العطلات لخوض تجربة مميزة مع العائلة في دبي، والاستعداد لمقابلة الشخصيات المفضلة في «آي إم جي» والاستمتاع بعروض الشارع الخيالية، إلى جانب تجربة الغداء على متن «سفينة كوين إليزابيث 2 كيو إي تو» والاستمتاع بالموسيقى الحية والأطباق العالمية التي تتمتع برونق خاص.

وذكر أنه بالنسبة لمحبي الاسترخاء بعيداً عن ضجيج المدينة وتأمل المناظر الجبلية والطبيعة، فما عليهم إلا زيارة حتا، إذ يمكن اختبار الإقامة في فندق حصن حتا أو منتجع «دماني لودجز» ومنتجع «سدر تريلرز»، واستكشاف الجبال الخلابة.

 

طباعة