الرخص التجارية تتصدر بحصة نسبتها 52.6%

اقتصادية دبي: 3648 شركة تعمل في منطقة «جميرا»



أظهر تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، أن إجمالي الشركات الفعّالة والعاملة في منطقة «جميرا» حتى اليوم، وصل إلى 3648 شركة.
ووفقاً للتقرير، توزعت الرخص التي تم إصدارها حسب النشاط، إذ سجلت الرخص التجارية 1919 رخصة بحصة نسبتها 52.6% من إجمالي العدد الكلي للرخص، يليها الرخص المهنية التي بلغت 1663 رخصة بحصة نسبتها 45.6%، في ما سجلت الرخص السياحية 48 رخصة بنسبة 1.3%، و«الصناعية» 18 رخصة بنسبة 0.5%.
وأوضح التقرير حجم النشاط التجاري في منطقة «جميرا» لإعطاء مجتمع الأعمال لمحة تعريفية عن واقع الأعمال والفرص المتوافرة في تلك المنطقة.
وفيما يتعلق بالشكل القانوني للرخص الفاعلة في منطقة «جميرا»، فقد جاءت رخص المؤسسات ذات المسؤولية المحدودة أولاً بنسبة 49.5%، تليها المؤسسات الفردية بنسبة 36.6%، ثم أعمال مدنية بنسبة 5.3%.


وتضم الأشكال القانونية أيضاً: شركة ذات مسؤولية محدودة - الشخص الواحد، فرع لشركة مقرها في امارة أخرى، فرع شركة خليجية، فرع شركة أجنبية، مساهمة عامة، فرع شركة/ مؤسسة مقرها منطقة حرة، تضامنية، مساهمة خاصة، توصية بسيطة، مكتب ارتباط حكومي، وغيرها.
أما إجمالي عدد رجال الأعمال في الشركات العاملة بمنطقة «جميرا» فقد وصل إلى 25 ألفاً و219 رجل أعمال، بنسبة 95.6%، في ما بلغ عدد سيدات الأعمال 749 سيدة أعمال بنسبة 2.8%، فضلاً عن 404 من الشركات بنسبة 1.6%.


ولفت تقرير اقتصادية دبي إلى أن أبرز مجموعات الأنشطة للرخص في «جميرا» تضم: المطاعم والمقاهي؛ ومجموعة الملابس الجاهزة، والعيادات الطبية، وأنشطة تجارية أخرى، ومجموعة الإلكترونيات، وخدمات مهنية أخرى؛ وصالون نسائي، والعقارات، والخياطة النسائية والتصميم.
وأكدت اقتصادية دبي أنها تعمل بشكل مباشر على تعزيز وتسهيل مزاولة الأعمال التجارية في إمارة دبي، من خلال التنسيق مع الجهات المعنية في الإمارة، لتسخير كافة الجهود والإمكانات التي تضمن وضع الاستراتيجيات حيز التطبيق الفعلي، وتسهل إجراءات المعاملات والتراخيص التجارية في دبي، وذلك للتمكن من تطبيق أفضل الممارسات في منهجية العمل، وتحسين إجراءات التراخيص التجارية، التي تشكل عاملاً أساسياً في تنافسية الأعمال واستدامتها.
 

طباعة