«دبي للمجوهرات»: أسعار الذهب ارتفعت 586% خلال 20 عاماً

عودة الرحلات و«التنزيلات» وراء تعافي مبيعات الذهب في دبي

صورة

أكدت مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي أن أسعار الذهب بلغت أخيراً معدلات غير مسبوقة على المستوى التاريخي لها، وذلك بضغط من تطور التداعيات الاقتصادية بالأسواق الدولية الناجمة عن جائحة «كورونا»، لافتة إلى أنه، وفقاً للأسعار الأخيرة، تجاوز إجمالي زيادات أسعار الذهب 586% خلال 20 عاماً.

وأشارت، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن التطورات الأخيرة في أسعار الذهب، رفعت من حدود الأسعار المتوقعة للذهب خلال الفترة المقبلة، ووفقاً للمؤشرات والتقارير الدولية، أن تصل إلى ما بين 2000 و2150 دولاراً للأونصة، مبينة أن مبيعات الذهب في دبي بدأت أخيراً في تسجيل معدلات تعافٍ تدريجية مع إتاحة الرحلات الجوية لدول مختلفة، ومع تنشيط عروض التنزيلات بالأسواق.

وتفصيلاً، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي، توحيد عبدالله، إن «أسعار الذهب وصلت أخيراً إلى معدلات غير مسبوقة على المستوى التاريخي، وذلك بضغط من تداعيات جائحة (كورونا)، وتطور تأثيرات الأزمة على الأسواق العالمية».

وأضاف أن «إجمالي ارتفاعات أسعار الذهب خلال 20 عاماً، بلغت نسبته أكثر من 568%، وذلك وفقاً للحدود السعرية لأونصة الذهب أخيراً، التي وصلت إلى نحو 1986 دولاراً، مقارنة مع حدود سعرية للأونصة وصلت إلى 297 دولاراً بنهاية عام 2000، وهو ما يؤشر إلى مدى فعالية مؤشرات الاستثمار في الذهب بالأسواق الدولية خلال تلك الفترة». وأوضح عبدالله أن «استمرار جائحة (كورونا) وتطوراتها على المستوى العالمي، انعكست على تغيير الحدود السعرية المقدرة لأونصة الذهب وفقاً للمؤشرات السوقية، التي كانت بداية العام تقدر بين 1600 و1800 دولار للأونصة، ثم ارتفعت من 1700 إلى 1900 دولار للأونصة، وتشير التقديرات المتوقعة أخيراً إلى وصول أسعار الذهب بنهاية العام الجاري وحتى بداية العام المقبل إلى ما يراوح بين 2000 و2150 دولاراً للأونصة». وأشار إلى أن «أسعار الذهب مستمرة في كسر الحدود السعرية التاريخية لها، وتسجيل مؤشرات جديدة غير مسبوقة، ما رفع من معدلات الطلب عليها في الأسواق الدولية كملاذ آمن للاستثمار، وهو ما أسهم بدوره في تغيير أنماط الاستهلاك في أسواق الدولة، وتحويل نسب كبيرة من الطلب إلى السبائك والعملات، سواء لأغراض تتعلق بالاستثمار أو الادخار، مقابل تحجيم مؤشرات الطلب على المشغولات، والتحول إلى أنماط جديدة تركز على المشغولات المنخفضة والمتوسطة الحجم أو الاقتصادية، وهو ما يستدعي تحولاً مماثلاً من الشركات في طرح ما يلبي احتياجات المستهلكين خلال تلك الفترة».

وقال إن «الأسواق المحلية شهدت أخيراً مؤشرات إيجابية للتعافي التدريجي في الطلب، مع عودة الرحلات الجوية لعدد من الدول واستقبال السائحين، إضافة إلى طرح تنزيلات بعدد كبير من المتاجر في دبي ما أسهم في تنشيط الطلب».

طباعة