تقنية «ووب» تقيس المؤشرات الصحية لأداء الوظائف الحيوية للجسم

سوار يمكن «إكسبو 2020 دبي» من متابعة الحالة الصحية للعاملين على مدى اليوم

كشف «إكسبو 2020 دبي» عن مبادرة لتعزيز معايير الصحة والسلامة في مواقع البناء من خلال «برنامج لياقة العمال»، الذي استعان بتقنية «ووب» المبتكرة والمتقدمة لمتابعة الحالة الصحية للعاملين في موقع بناء الحدث الدولي.

وأفاد بيان صدر اليوم بأن التقنية المتطورة هي نتاج تعاون بين «إكسبو 2020 دبي» وشركة «ووب» الأميركية، وهي عبارة عن سوار لقياس المؤشرات الصحية يرتديه العامل لجمع معلومات حول أداء الوظائف الحيوية للجسم، مثل تغير معدل ضربات القلب، والمجهود، والنوم في الأوقات المختلفة على مدى اليوم، لافتًا إلى أنه ومن خلال هذه التقنية، فإنه يتم إعداد تقارير مفصّلة حول الحالة الصحية للعامل، وموجز أسبوعي حول أداء الوظائف الحيوية للجسم.

وبحسب البيان، فقد تطوع للمشاركة في البرنامج 5540 عاملاً يشكلون نحو 14% من إجمالي عدد العمال في الموقع، على مدى 30 شهراً منذ انطلاق البرنامج عام 2017.
وبلغ حجم قاعدة البيانات التي جمعها البرنامج وحللها من خلال هذه التقنية المتقدمة 13 تيرابايت، بما يعادل نحو 39 مليار معلومة.

ويسعى «إكسبو 2020 دبي» من خلال هذه المبادرة، إلى الارتقاء بمعايير صحة وسلامة العمال في الموقع، والبناء على ما تحقق من نتائج وما جُمع من معلومات لصياغة أفضل الممارسات في قطاعي التشييد، وتنظيم الفعاليات الضخمة في المنطقة، من خلال تعاون مع جامعة الشارقة.
وأرسل البرنامج كمّاً كبيراً من البيانات التي جمعها إلى معهد البحوث للطب والعلوم الصحية بالجامعة، لتحليل المعلومات والخروج بتوصيات حول أفضل الممارسات في قطاع البناء، بهدف تعزيز البنية الأساسية لصحة العمال في مواقع الإنشاء.
 

طباعة