نظام إعادة التأمينات الذكي يتيح تقديم المطالبات على مدار الساعة

«جمارك دبي»: 452.3 ألف مطالبة بـ 3.2 مليارات درهم في 6 أشهر

محمد الهاشمي: «سجلنا أداءً قوياً بفضل التكنولوجيا المتقدمة وأتمتة الإجراءات، وتقنيات الذكاء الاصطناعي».

أفادت دائرة جمارك دبي في أحدث إحصاءات لإدارة التأمينات الجمركية والمقاصة عن إنجاز 452.3 ألف مطالبة بقيمة 3.2 مليارات درهم خلال النصف الأول من عام 2020، وتمكّن منصة «نظام إعادة التأمينات الذكي» المبتكرة من تقديم المطالبات على مدار الساعة طوال الأسبوع، ما يوفر وقت وجهد المتعامل ويخفض الكلفة عليه.

وقال مدير إدارة التأمينات الجمركية والمقاصة في «جمارك دبي»، محمد الهاشمي، إن إدارة التأمينات الجمركية والمقاصة، وعلى الرغم من تداعيات فيروس كورونا المستجد، سجلت أداءً قوياً خلال النصف الأول من العام الجاري، بفضل التكنولوجيا المتقدمة وأتمتة الإجراءات، وتقنيات الذكاء الاصطناعي التي استثمرت فيها الدائرة.

وأوضح أن نظام إعادة التأمينات الذكي هو الأول من نوعه على مستوى العالم، ويعد ابتكاراً متطوراً تقنياً يستطيع التعامل مع نحو مليوني طلب في العام، وبمعدل يفوق 5000 طلب يومياً، ما أدى إلى تحقيق العديد من الفوائد للمتعاملين وللدائرة على حد السواء، مشيراً إلى أن جمارك دبي تعد أول دائرة جمركية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي توفر خدمة استعادة التأمينات على الرسوم الجمركية إلكترونياً.

وأضاف: «تسهم عملية إغلاق طلبات رد التأمينات التي تستغرق يومي عمل، في توفير السيولة للشركات، واستقطاب مزيد من الاستثمارات الجديدة في الدولة»، لافتاً إلى أن التحسينات التي تم إدخالها على منصة نظام إعادة التأمينات الذكية، أسهمت في إعادة التأمينات والضمانات للمتعاملين بسرعة ودقة وشفافية، كما يدعم النظام العديد من القدرات الوظيفية، منها تقديم المطالبات على مدار الساعة طوال الأسبوع، ووحدة مركزية لمعالجة المطالبات، والتحقق من صحة المطالبات آلياً أثناء تقديمها، ومتابعة حالة تقديم الوثائق، وتسهيلات طلب تمديد وقت الصلاحية للصادرات، وتسهيلات لمتابعة وضع المطالبات.

ووفقاً لـ«جمارك دبي»، فقد بلغت قيمة التأمينات المستردة للنصف الأول من العام الجاري نحو 2.44 مليار درهم.

طباعة