وفقاً لمذكرة تفاهم وقّعتها «جمارك دبي» مع «المركز» لدعم المستثمرين

تسهيل إجراءات الاستيراد والتصدير لشركات «دبي المالي العالمي»

عبدالله الخاجة: «(جمارك دبي) تهدف من خلال مذكرة التفاهم إلى دعم المستثمرين والتجار وتطوير أعمالهم».

وقّعت كلٌّ من دائرة جمارك دبي ومركز دبي المالي العالمي، مذكرة تفاهم استراتيجية تهدف إلى دعم المستثمرين وتسهيل الاستيراد والتصدير.

ووفقاً لبيان صادر أمس، فإن مذكرة التفاهم الجديدة، تتيح تسهيل الاستيراد وعبور البضائع، وكذلك التصدير واعادة التصدير للشركات المرخّصة والعاملة بالمركز المالي عبر تطوير الخدمات المقدمة لدعم المستثمرين، وتشجيع وتسهيل استيراد ما تحتاجه تلك المؤسسات من بضائع، فضلاً عن خفض الأعباء المالية والإدارية عليهم، وتمكينهم من ممارسة أنشطتهم داخل الإمارة، مع ضمان التزام هذه المؤسسات بالقوانين واللوائح والتعليمات ذات العلاقة والخاصة بالتعرفة الجمركية والأحكام الخاصة بها والإعفاءات الممنوحة لهم.

وأفادت «جمارك دبي»، بأنها تحرص ومركز دبي المالي العالمي على بناء علاقات وطيدة وشراكات استراتيجية مع مختلف الجهات المحلية والعالمية، الحكومية منها والخاصة.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين في «جمارك دبي»، عبدالله محمد الخاجة، سعي «جمارك دبي» الدائم لدعم المستثمرين والتجار وتطوير أعمالهم التي تمثل ركيزة أساسية لاقتصاد إمارة دبي، موضحاً أنه بموجب بنود المذكرة سيتم تسهيل الاجراءات الجمركية، وتمكين الشركات المرخصة في مركز دبي المالي العالمي من إنجاز معاملات الاستيراد والتصدير إلكترونياً، وعبر شركات النقل السريع وشركات الشحن والتخليص بطريقة تضمن الاستخدام الأمثل للرمز الجمركي الممنوح (الكود) الخاص باستيراد البضائع واستخدام الإعفاءات الجمركية.

من جانبها، قالت نائب الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في سلطة مركز دبي المالي العالمي، علياء الزرعوني، إن «دعم وتسهيل مزاولة الأعمال في المركز المالي وتنمية دور الشركات والمؤسسات المسجّلة فيه تبقى على رأس أولوياتنا، حيث نسعى من خلال شراكتنا الاستراتيجية مع (جمارك دبي) إلى تقديم الحوافز الضرورية لعملائنا، عبر توفير تسهيلات الرسوم الجمركية لتقليل كلفة ممارسة الأعمال التجارية».

• خفض الأعباء المالية والإدارية على المستثمرين، وتمكينهم من ممارسة أنشطتهم في دبي.

طباعة