بالفيديو.. "دبي الدولي" إجراءات وتدابير لتسريع وتيرة التعافي

سارع مطار دبي الدولي أكبر محور للنقل الجوي في العالم إلى اتخاذ سلسلة من الإجراءات في إطار دعم استئناف الرحلات المجدولة لشركات الطيران، بما يضمن انسيابية حركة المسافرين وتسريع وتيرة التعافي، بالتوازي مع ضمان سلامتهم وصحتهم.

وأنجزت مؤسسة مطارات دبي عمليات تعقيم مكثفة لمختلف مرافق المطار وعلى مراحل من قبل متخصصين مرخصين من هيئة الصحة بدبي وبالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين في إطار الاستعدادات.

ويلعب "دبي الدولي" دوراً أساسياً في ربط حركة السفر العالمية، باعتباره أكبر مطار في العالم من حيث أعداد الركاب الدوليين للعام السادس على التوالي مسجلاً أكثر من

واتخذت المؤسسة مجموعة من التدابير الاحترازية وفقاً للمعايير الدولية تشمل وجود زجاج وقائي عند تسجيل الوصول، ومنافذ الجوازات، والفحص الحراري، وعلامات التباعد الجسدي، مع زيادة مستويات التعقيم وفقاً للمعايير الدولية، إلى جانب توفير فحوصات مجانية لـ "كوفيد-19" وغيرها من الخدمات التي تسهل عملية تدفق المسافرين بما في ذلك بوابات "بيومترية" باستخدام تقنية التعرف إلى الوجه لتقليل الاتصال.

وأكدت المؤسسة جاهزية المطار لتوفير أفضل الخدمات وأكثرها سلامة للمسافرين، واستقبال الرحلات المجدولة، ورحلات عودة المقيمين إلى الدولة، إضافة إلى رحلات الترانزيت إلى وجهات أخرى.

بدورها طبقت شركة "طيران الإمارات"، مجموعة شاملة من الإجراءات في كل خطوة من رحلة المسافر لضمان سلامة عملائها وموظفيها على الأرض وفي الأجواء، بما في ذلك توزيع علبة مستلزمات الوقاية والنظافة على جميع المسافرين مجاناً. وتحتوي العلبة على أقنعة وقفازات ومعقم لليدين ومناديل مضادة للبكتيريا. معلومات حول الإجراءات والخدمات على كل رحلة، متوفرة على الموقع.

وبلغ إجمالي عدد شركات الطيران التي استأنفت رحلاتها المنتظمة إلى مطار دبي الدولي 16 شركة وطنية وأجنبية عقب القرارات والتسهيلات الأخيرة التي اتخذتها حكومة دبي، والتي شملت السماح بالسفر ابتداءً من 23 يونيو الماضي، وبدء استقبال السياح اعتباراً من السابع من يوليو الجاري، إضافة إلى السماح بعودة المقيمين الذين يحملون إقامات صادرة من دبي.

 

 

طباعة