«فض المنازعات» استفاد من جاهزيته التكنولوجية

طلبات الإخلاء الإيجاري في دبي تتراجع 36% خلال الربع الثاني

عبدالقادر موسى: «تراجع كبير في تأثيرات (كورونا) على المنازعات الإيجارية في دبي».

قال رئيس مركز فض المنازعات الإيجارية، القاضي عبدالقادر موسى، إن أرقام الربع الثاني من العام الجاري الخاصة بتسجيل طلبات الإخلاء الإيجاري، سجلت تراجعاً جيداً وصلت نسبته إلى 36%، إذ انخفضت طلبات التسجيل من 2141 طلب إخلاء في الربع الأول، الذي تزامن مع ذروة الإجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس كورونا، إلى 1363 طلب إخلاء في الربع الثاني.

وأضاف لـ«الإمارات اليوم» أن إجمالي عدد طلبات الإخلاءات خلال النصف الأول من العام الجاري وصل إلى 3504 طلبات إخلاء، تم إنجاز 2923 طلباً منها، موزعة بين 1937 طلباً تم إنجازه في الربع الأول، و986 طلباً تم إنجازه في الربع الثاني.

وأكد موسى أن الأرقام تعكس تراجعاً كبيراً في تأثيرات أزمة فيروس كورونا المستجد على المنازعات الإيجارية في دبي، بالتزامن مع فتح الاقتصاد وعودة الحياة إلى طبيعتها.

وأشار إلى أن المركز استفاد من الجاهزية التكنولوجية التي أسسها منذ سنوات، والتي ساعدته في إنجاز العديد من القضايا عن بعد، لافتاً إلى أن المركز عقد أكثر من 2000 جلسة استماع بالفيديو بمنازعات إيجارية في ثلاثة أشهر، في الربع الأول من العام الجاري، بالتزامن مع بدء أزمة «كورونا».

وأكد أن الجلسات لم تقتصر على البعد المحلي، وإنما شملت أطرافاً من خارج دولة الإمارات.

ويحدد مركز فض المنازعات الإيجارية الخطوات اللازمة لتوضيح كيفية المرافعات في القضايا الإيجارية «عن بعد»، إذ يتم تسجيل الدعاوى القضائية من خلال النظام الإلكتروني للمركز، ثم تحدد جلسة تقاضٍ عن بعد، ويخطر بها الأطراف، ويتم إثبات الدعوة والحضور عبر غرفة المحكمة الافتراضية، وتبدأ المرافعة ليصدر الحكم، ويتم إبلاغه للمتقاضين عبر البريد الإلكتروني.


1363

طلب إخلاء إيجاري في مركز فض المنازعات خلال الربع الثاني.

 

طباعة