عبر ندوات افتراضية تناولت قطاعات الزراعة والصحة والخدمات اللوجستية والتكنولوجيا

«دبي لتنمية الاستثمار» تبحث فرص الشراكة مع أستراليا

فهد القرقاوي: «أزمة (كوفيد-19) أثبتت أهمية الاقتصاد الرقمي الذي يمكن أن يربط التجارة والناس بعيداً عن أي عائق».

عقد فريق دبي لبعثات الترويج العالمية، أربع ندوات افتراضية، نظمتها مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، خلال يونيو الماضي ويوليو الجاري، استهدفت رجال الأعمال والمستثمرين في أستراليا، وذلك لاستكشاف الفرص الاستثمارية في دبي، وإمكانات الشراكات المحتملة في قطاعات الأغذية والأعمال الزراعية، والرعاية الصحية، والخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا في إمارة دبي، وتحديداً في مرحلة ما بعد «كوفيد-19».

وأفادت المؤسسة في بيان أمس، بأنها نظمت الندوات عبر الإنترنت، بالشراكة مع غرفة التجارة والصناعة الأسترالية العربية، ومجلس الأعمال الأسترالي في دبي، عوضاً عن بعثة تجارية إلى أستراليا كانت مجدولة من قبل المؤسسة خلال يونيو 2020، وتم إلغاؤها بسبب تفشي فيروس «كورونا».

وأوضحت أن الندوة الأولى كانت حول الأغذية والأعمال الزراعية، في حين سلطت الندوة الثانية الضوء على الخدمات اللوجستية، بينما ركزت الندوة الثالثة على قطاع الرعاية الصحية، في حين ركزت الرابعة على البيئة المناسبة التي أوجدتها إمارة دبي، للنهوض بالتكنولوجيا وما يتعلق بها من أبحاث وتطوير.

ودعا المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، فهد القرقاوي، القطاعين الحكومي والخاص في أستراليا إلى الاستفادة من فرص الشراكة والتواصل بين دولة الإمارات وأستراليا، وذلك بهدف توجيه التجارة والاستثمار إلى القطاعات الاقتصادية التي تتمتع بفرص وإمكانات عالية للنمو المستدام.

وقال القرقاوي إن «أزمة (كوفيد-19) أثبتت أهمية الاقتصاد الرقمي الذي يمكن أن يربط التجارة والناس بعيداً عن أي عائق، كما يضمن الأمن الغذائي والرعاية الصحية المتقدمة».

طباعة