مع تجاوز سعر الغرام من عيار 24 قيراطاً حاجز 215 درهماً

«دبي للمجوهرات»: أسعار الذهب وصلت إلى حدّها الأعلى منذ 10 أعوام

صورة

أفادت مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي بأن أسعار الذهب محلياً وصلت إلى حدّها الأعلى منذ 10 أعوام، مع تجاوز سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً حاجز 215 درهماً بداية الأسبوع الجاري، مرجعة ذلك إلى تداعيات فيروس «كورونا» على الاقتصادات العالمية، وزيادة الطلب على المعدن الأصفر ملاذاً آمناً.

وأوضحت، لـ«الإمارات اليوم»، أن تأثير «كورونا» في الأسواق العالمية، غيّر من تقديرات الحدود السعرية للذهب، خلال العام الجاري، التي كانت تدور بين 1600 و1800 دولار للأونصة، حيث أصبحت التوقعات العالمية تراوح بين 1700 و1900 دولار، لافتة إلى أن عودة السيّاح إلى أسواق دبي ستدعم تحسّن الطلب على المشغولات الذهبية والهدايا.

الحدود العليا

وتفصيلاً، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي، توحيد عبدالله، إن أسعار الذهب وصلت إلى حدودها العليا منذ 10 أعوام، وذلك بعد أن تجاوز سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً حاجز 215 درهماً محلياً، حيث وصل إلى نحو 219 درهماً بداية الأسبوع الجاري، مرجعاً ذلك إلى الضغط من تأثير جائحة «كورونا» في الاقتصادات الدولية، وزيادة الطلب على المعدن الأصفر ملاذاً أمناً.

وأضاف عبدالله أن المخاوف الدولية من انتشار جائحة «كورونا» أكثر واستمرار تداعياتها على الأسواق، غيّرت التقديرات العالمية للحدود السعرية للذهب خلال العام الجاري، التي كانت تراوح بين 1600 و1800 دولار للأونصة، فيما أصبحت تراوح بين 1700 و1900 دولار للأونصة حتى نهاية العام الجاري، وذلك بعد أن جاوزت الأسعار، أخيراً، حاجز 1800 دولار للأونصة، وكسرت حاجز التوقعات السابقة.

دعم

وذكر عبدالله أن بدء عودة الأفواج السياحية إلى دبي ستنعكس إيجاباً على تحسّن مبيعات المشغولات والهدايا الذهبية، سواء في الأسواق المفتوحة، أو بمراكز التسوّق، لكنه أشار إلى أن ذلك سيكون تدريجياً.

ولفت إلى أن عروض مهرجان «مفاجآت صيف دبي»، التي انطلقت أخيراً، وتستمر حتى نهاية الصيف الجاري، سيكون لها تأثيرات إيجابية أيضاً على دعم مبيعات المشغولات الذهبية والمجوهرات في الدولة، من خلال استفادة المتاجر في المراكز التجارية من زيادة إقبال المستهلكين على تلك المراكز، للمشاركة في عروض السحوبات على الجوائز التي تصاحب المهرجان.

سلوك المتعاملين

وأوضح عبدالله أن تداعيات انتشار فيروس «كورونا»، والزيادات الكبيرة في أسعار الذهب، مقارنة بالفترات السابقة، انعكست على تغيير سلوك المتعاملين في الأسواق وأنماط الاستهلاك، إذ انخفض معدل الطلب على المشغولات الجديدة، مقابل زيادة توجه متعاملين إلى شراء العملات والسبائك بنسب أكبر، سواء لأغراض الادخار أو الاستثمار، وذلك مع زيادة الثقة بالذهب وسيلة إدخار آمنة خلال الفترة الحالية، وانعكاساً لزيادة الطلب من المؤسسات الكبرى والمستثمرين لشراء الذهب.

وأشار إلى أن تأثيرات فيروس «كورنا» طالت الشركات العاملة في قطاع تجارة المشغولات والمجوهرات بدبي، مبيناً أن معظم الشركات لجأت إلى مواكبة متغيّرات الأسواق، من خلال زيادة المرونة في العروض المطروحة، مع التركيز بشكل أكبر على شرائح المستهلكين المقيمين في الدولة، لاسيما مع غياب السائحين عن الأسواق خلال الفترة الماضية.


- تأثير «كورونا» في الأسواق العالمية، غيّر من تقديرات الحدود السعرية للذهب خلال 2020.

طباعة