مراكز تسوق أكدت زيادة المشاركة في عروض «المهرجان» لتعويض فترة «كورونا»

تخفيضات «مفاجآت صيف دبي» ترفع المبيعات بنسب وصلت إلى 40% في 5 أيام

صورة

أفاد مسؤولو مراكز تسوق، في دبي، بأن عروض مهرجان «مفاجآت صيف دبي»، الذي انطلقت فعالياته، الخميس الماضي، أسهمت في تنشيط المبيعات بنسب وصلت إلى 40%، خلال خمسة أيام، متوقعين زيادة المبيعات تدريجياً بنسب أكبر، خلال الفترة المقبلة، لاسيما أواخر الشهر الجاري عند تسلم الموظفين رواتبهم، وقبيل عيد الأضحى

وأوضحوا، لـ«الإمارات اليوم»، أن ارتفاع نسب المبيعات، خلال الفترة الأولى من المهرجان، يرجع إلى زيادة إقبال المتاجر على المشاركة في العروض، للاستفادة منها في دعم المبيعات بنسب تعوضهم عن الفترة السابقة التي تأثرت خلالها المبيعات بسبب تداعيات جائحة «كورونا»، مشيرين إلى تنوع العروض المطروحة حالياً، مقارنة بدورة الصيف الماضي من المهرجان.

تأثيرات إيجابية

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الأهلي القابضة، ومركز «دبي أوت ليت مول»، محمد ناصر خماس، إن عروض وتخفيضات مهرجان «مفاجآت صيف دبي» انعكست إيجاباً على حركة المبيعات، التي ارتفعت منذ انطلاق المهرجان الخميس الماضي، بنسب راوحت بين 20 و40%.

وأضاف خماس أن التأثيرات الإيجابية للعروض، منذ الفترة الأولى للمهرجان (خلال خمسة أيام)، ترجع إلى زيادة إقبال المتاجر على المشاركة في التخفيضات وطرح عروض متنوعة، وذلك مع توجه معظم المحال للاستفادة من التخفيضات في تنشيط المبيعات بنسب أكبر لتعويض الفترة الأولى لانتشار جائحة «كورونا»، التي رافقتها إجراءات احترازية مع تقييد الحركة.

وأشار إلى أن تشديد التدابير الوقائية لمواجهة انتشار «كورونا»، بعد فتح الأسواق والمراكز التجارية بكامل طاقتها، زاد ثقة المستهلكين في الإقبال على المراكز، للاستفادة من العروض الحالية المواكبة لـ«مفاجآت صيف دبي»، التي تعد أكثر تنوعاً، مقارنة بعروض العام الماضي لدى عدد كبير من المتاجر.

تجارة التجزئة

من جهته، اتفق مدير العلاقات العامة في مركز «أربيان سنتر» التجاري، أحمد يوسف، مع خماس، بأن عروض التخفيضات، خلال مهرجان «مفاجآت صيف دبي» في دورته الحالية، أسهمت في زيادة إقبال المستهلكين على مختلف المتاجر، خلال الفترة الأخيرة، ما أسهم في رفع المبيعات بنسب تراوح بين 20 و40%، وفقاً للمؤشرات الأولية.

وقال يوسف إن بداية عروض موسم الصيف في دبي ساعدت في تحريك نشاط تجارة التجزئة، الأمر الذي يزيد توقعات الارتفاع التدريجي للمبيعات خلال الفترة المقبلة، لاسيما أواخر الشهر الجاري، عند تسلم الموظفين لرواتبهم وقبيل عيد الأضحى، والتخفيضات النهائية للمهرجان.

إقبال لافت

وأوضح يوسف أن زيادة المبيعات منذ بداية العروض، ترجع إلى الإقبال اللافت للمتاجر على المشاركة في التخفيضات وبنسب كبيرة، مقارنة بموسم الصيف الماضي، وذلك مع تعويل معظم المحال على عروض مفاجآت «صيف دبي» في تنشيط المبيعات، بنسب تعوضهم عن الفترة السابقة التي تأثرت خلالها المبيعات بجائحة «كورونا».

وأضاف أن العروض التي واكبها عدد من الفعاليات والسحوبات على جوائز معينة، إضافة إلى تشديد التدابير الوقائية، زادت إقبال المتعاملين، ورفعت نسب المبيعات، خصوصاً مع وجود اشتراطات للسحوبات تقتضي دخول المتسوقين سحوبات على الجوائز في حال الشراء بقيمة 200 درهم وأكثر، ما جعل معظم المتسوقين يزيدون قيمة مشترياتهم.

زيادة التخفيضات

بدوره، قال المتحدث الرسمي لمراكز مجموعة «أسواق»، التابعة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، عبدالحميد الخشابي، إن عروض وحملات «مفاجآت صيف دبي» أسهمت بشكل عام في زيادة إقبال المستهلكين على مراكز التسوق، للاستفادة من تلك العروض التي طرحها عدد كبير من المتاجر، الأمر الذي ارتفعت معه المبيعات بنسب وصلت إلى 40%.

ولفت إلى أن المحال شاركت في عروض التخفيضات بنسب متباينة منذ انطلاق المهرجان، لتنشيط المبيعات خلال فترة المهرجان، وتعويض مبيعات الفترة السابقة بالتزامن مع انتشار «كورونا».

وأضاف الخشابي أن متاجر عدة حرصت على زيادة نسب التخفيضات والتوسع بالمنتجات المشمولة بالعروض، خلال الموسم الحالي للمهرجان، مقارنة بنسب التخفيضات التي طرحت في موسم الصيف الماضي، متوقعاً زيادة الإقبال تدريجياً خلال الفترة المقبلة.

تباين في الإقبال

قال مدير إدارة التسويق والسعادة في تعاونية الاتحاد، الدكتور سهيل البستكي، إن عروض مهرجان «مفاجآت صيف دبي»، انعكست إيجاباً على زيادة إقبال المستهلكين على المتاجر بنسب متباينة، للاستفادة من السحوبات والتخفيضات المطروحة.

طباعة