خبير عقاري يقترح توحيد عقود «بيع المشاريع قيد الإنشاء» في دبي

وليد الزرعوني: «توحيد العقد سيسهم في توفير ضمانات أكثر لطمأنة جميع المتعاقدين».

اقترح الخبير العقاري رئيس شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، وليد الزرعوني، توحيد عقود بيع المشاريع قيد الإنشاء في القطاع العقاري في إمارة دبي، وذلك ضمن مبادرة تشرف عليها دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

وقال الزرعوني، إن «العقد الاسترشادي الموحد يهدف إلى تنظيم العلاقة التعاقدية لمشتري الوحدات العقارية في مشاريع البيع على الخارطة (تحت الإنشاء) مع المطورين العقاريين المنفذين لتلك المشاريع، وبيان حقوق وواجبات والتزامات جميع الأطراف».

وأضاف أنه من شأن العقد الموحد تحقيق العديد من المنافع العامة والخاصة، أبرزها زيادة الثقة في عقارات دبي وتحقيق النفع الكبير على السوق العقارية في الإمارة وعلى المتعاملين فيه.

وتابع: «سيسهم توحيد بنود وصياغة العقد في المزيد من الشفافية والمصداقية، وتوفير ضمانات أكثر لطمأنة جميع المتعاقدين، إلى جانب المساهمة في المزيد من الحماية لحقوق المشترين والمستثمرين العقاريين».

وأشار إلى أن العقد الموحد يمثل أيضاً إلزاماً على المطورين العقاريين بالتنفيذ وفق الخطة الزمنية لكل مشروع حسب النماذج والمواصفات المعتمدة، ويتلخص دوره في إصدار الترخيص لبيع أو تأجير أي وحدات عقارية على الخارطة.

وقال الزرعوني: «مع العقد الموحد سيكون لدى المشتري والمطور نظام تابع لدائرة الأراضي والأملاك مثل نظام (إيجاري) يستقبل جميع المعلومات الخاصة بالعقار، وبعدها يتم طباعة العقد من نسختين نسخة للمشتري وأخرى للمطور».

وبحسب دائرة الأراضي والأملاك، يوجد عقد إيجار نموذجي موحد يشمل البيانات المطلوبة للتسجيل وبنوداً نموذجية، إضافة إلى إمكانية إدراج شروط خاصة، حيث يمكن الحصول على نسخة من العقد الموحد من خلال موقع «إيجاري».

وشدد الزرعوني على ضرورة أن يتضمن العقد ثلاثة بنود أساسية: الأول حقوق المستثمر تجاه المطور، والثاني حقوق المطور تجاه المستثمر، بينما يشمل البند الثالث ذكر رسوم الخدمات السنوية.

طباعة