بعد 14 شهراً من بدء عمليات إنتاج الألومينا

مصفاة الطويلة تصل إلى القدرة الإنتاجية القصوى

مصفاة الطويلة تعدّ الأولى من نوعها في الدولة لتحويل «البوكسيت» إلى الألومينا. من المصدر

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أمس، عن تحقيق مصفاة الطويلة للألومينا الجديدة، خطوة بارزة في مسيرة عمليات الإنتاج للمصفاة العملاقة، حيث وصلت إلى القدرة الإنتاجية القصوى في عملية تحويل خام «البوكسيت» إلى خام الألومينا خلال يونيو الماضي.

واشارت الشركة في بيان إلى أن هذا الإنجاز يأتي بعد 14 شهراً فقط من بدء عمليات إنتاج الألومينا، وذلك في شهر أبريل من العام الماضي، محققةً بذلك مستوى عالمي من الأداء، تم تحقيقه مع مراعاة إجراءات الأمن والسلامة، دون تسجيل أي إصابات خلال هذه الفترة.

وتنطوي مهمة مصافي الألومينا على معالجة خام «البوكسيت»، وتحويله إلى مادة الألومينا في عملية تتم عبر خطوات رئيسة، تتطلب أن تبلغ درجة حرارة المصفاة فيها 1000 درجة مئوية، وضعف الضغط الجوي 100 مرة.

وقد تستغرق مصافي الألومينا الجديدة سنوات عدة حتى تصل إلى شهر من الإنتاج الكامل عند كل خطوة من العملية.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لعمليات الإنتاج الأولية والمشروعات الرأسمالية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، زاهر الحبتري، إن «استعداداتنا للعمليات بدأت مبكراً، حيث بدأنا بالتخطيط منذ أكتوبر 2013، قبل أن نباشر في تنفيذ مشروع مصفاة الطويلة للألومينا».

وأضاف أنه «من خلال التخطيط الدقيق تمكنت الشركة من زيادة الإنتاج لهذا المشروع المهم».

يشار إلى أن مصفاة الطويلة تعدّ الأولى من نوعها في دولة الإمارات لتحويل مادة «البوكسيت» إلى الألومينا، وهي المادة الأساسية المستخدمة في مصاهر الألمنيوم. وبلغ استثمار شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في هذا المشروع نحو 3.3 مليارات دولار (12.1 مليار درهم).


- مصافي الألومينا الجديدة تستغرق سنوات عدة حتى تصل إلى الإنتاج الكامل.

طباعة