منح قروض للشركات الملتزمة بالسداد آخر عامين رغم الـ «رايت أوف»

أظهر دليل إرشادي صادر عن شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، أن بإمكان البنوك منح قروض للشركات التي تعثرت في فترة سابقة، استوجبت وضع «رايت أوف» في تقريرها الائتماني، إذا التزمت في سداد ما عليها من أقساط لمدة آخر 24 شهراً متتالية فأكثر، وذلك اعتباراً من يوليو الجاري.

وأوضح الدليل، الذي تلقته البنوك وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن تعثر الشركة عن السداد وقيام البنك بتسوية قروضها، أو توقيع اتفاق جديد وإبلاغ شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية بهذا التعثر، لتظهر في وضعية «رايت أوف»، التي تحرمها من الاقتراض أو أخذ تسهيلات، يمكن التجاوز عنه إذا عاودت الانتظام في السداد لفترة 24 شهراً أو أكثر، بجانب عدم وجود مدفوعات مرتجعة مستحقة عليها.

وبحسب الدليل، فإن هذه التوجيهات لا تنطبق على العملاء الأفراد بل الشركات فقط.

يشار إلى أن رفع «رايت أوف» من التقرير الائتماني يتم تلقائياً كل خمس سنوات، حيث يعرقل استمرار ظهوره في تاريخ العميل الائتماني سهولة حصوله على التمويل، ويظهر عادة بعد أن تتم تسوية أو إعادة جدولة بحيث تظل فترة عدم سداد الأقساط وتواريخها مبينة في التقرير الائتماني.

 

طباعة