مع تفعيل قرار «الأوراق المالية» بإتاحة التداول من خلال «شاشة ثانية»

180 صفقة على أسهم الشركات الموقوفة والخاسرة في أسواق المال المحلية

صورة

شهدت أسواق المال المحلية، أمس، بداية تفعيل قرار هيئة الأوراق المالية والسلع، بشأن السماح بتداول أسهم الشركات الموقوفة والخاسرة، من خلال شاشة تداول ثانية، تم إعدادها في سوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية.

وبلغ عدد الصفقات التي تمت على تلك الأسهم 180 صفقة، منها 179 في سوق دبي، وواحدة في سوق أبوظبي.

وأرجع المدير في شركة الأنصاري للخدمات المالية، عبدالقادر شعث، ضعف الإقبال على تلك الشركات، إلى الجهود التي بذلتها هيئة الأوراق المالية والسلع في نشر الوعي بين أوساط المستثمرين، بأهمية قراءة البيانات المالية للشركة، ومعرفة أدائها جدياً قبل الاستثمار فيها.

وقال شعث، لـ«الإمارات اليوم»، إن عودة الإقبال على أسهم الشركات الموقوفة والخاسرة بقوة، مرتبط بخطط الإصلاح التي تقدمها إداراتها، بما يضمن انتشالها من التعثر وإعادتها على طريق الربحية.

وأضاف أن جزءاً من عدم الإقبال، أمس، يعود أيضاً إلى اشتراط الهيئة توقيع المستثمر على إقرار خطي يفيد معرفته بالوضع المالي للشركة، ومن ثم إرساله إلى مكتب الوساطة لتنفيذ عملية الشراء، مشيراً إلى أن هذا بدوره يستغرق وقتاً ويدعم مخاوف المستثمر في الإقبال على أسهم شركات خسر بعضها حتى 85% من رأسمالها.

وتابع شعث أن هيئة الأوراق المالية وضعت ضوابط صارمة بشأن عودة الشركات الموقوفة والخاسرة للتداول، تتعلق بالقيام بإصلاحات جوهرية لإنقاذ الشركة، وليس فقط الهدف إعادتها إلى شاشة التداول الفئة الثانية، لذا ينتظر المستثمرون الإفصاح عن خطوت الإصلاح المرتقبة، ومن ثم يمكن الاقبال عليها باطمئنان.

إلى ذلك، تم إدراج 12 سهماً على الشاشة الثانية لسوق دبي المالي، أمس، هي: «الفردوس القابضة»، «دريك أند سكل»، «الخليجية للاستثمارات العامة»، «ماركة»، «أملاك للتمويل»، «دي إكس بي إنترتينمنتس»، «الإمارات للمرطبات»، «يونيكاي للأغذية»، إضافة إلى الشركات الخليجية التالية: «إن ديجيتال»، «المدينة للتمويل»، «الاستشارات المالية الدولية»، و«الإثمار القابضة»

وقال سوق دبي المالي، في بيان، إنه سيستمر في تعليق التداول على أسهم كل من شركة «ماركة» لعدم استيفائها لمتطلبات الإفصاح، وعدم وجود بيانات مالية لعام 2019، فضلاً عن «دريك آند سكل» و«الخليجية للاستثمارات العامة» و«الفردوس القابضة»، وذلك لعدم استيفائها جميعاً لمتطلبات الإفصاح.

وبالنسبة للشركات التي ظهرت على شاشة الفئة الثانية لسوق أبوظبي للأوراق المالية، فهي: «بنك الاستثمار» و«الخزنة للتأمين».

وكانت هيئة الأوراق المالية والسلع أصدرت قراراً بشأن تطبيق إجراءات التعامل مع الشركات المساهمة العامة المدرجة المتعثرة، اعتباراً من مطلع يوليو، حيث تم عمل قائمة متابعة تضم الشركات التي تم نقل إدراج أسهمها من الفئة الأولى إلى الفئة الثانية، بسبب تعليق إدراجها لمدة ستة أشهر فأكثر، وتلك التي حققت خسائر متراكمة بنسبة 50% فأكثر من رأسمالها بناءً على آخر بيانات مالية سنوية مدققة للشركة، وذلك لأغراض متابعة أداء تلك الشركات.

يشار إلى أن إجمالي الأسهم الموقوفة عن التداول والخاسرة في سوقي المال بالدولة، يبلغ 14 سهماً لشركات محلية وخليجية.


فتح قاعة التداول في «دبي المالي» غداً

أعلن سوق دبي المالي، أمس، عن إعادة افتتاح قاعة التداول ومكاتب خدمة العملاء أمام المستثمرين، اعتباراً من يوم غدٍ، مع تطبيق التدابير الاحترازية حفاظاً على سلامة المتعاملين والموظفين.

وكان السوق أغلق القاعة ومكاتب خدمة العملاء مؤقتاً منتصف مارس الماضي، مع استمرار أنشطة التداول في السوق كالمعتاد، وذلك مواكبة للإجراءات الوقائية لاحتواء فيروس «كورونا».

الأسهم الموقوفة عن التداول والخاسرة في سوقي دبي وأبوظبي يبلغ عددها 14 سهماً لشركات محلية وخليجية.

طباعة