«الطاقة والصناعة» تطور منصة للمنتجات الطبية الوطنية المتعلقة بـ «كوفيدـ19»

أعلنت وزارة الطاقة والصناعة عن تطويرها منصة وطنية للمنتجات والمستلزمات الطبية المعنية بمكافحة جائحة «كوفيدـ19»، من خلال بوابة «الإمارات تصنع» الرقمية الموحدة للقطاع الصناعي في الدولة، والتي تم إطلاقها سابقاً، بالتنسيق مع الدوائر الاقتصادية المحلية، وأعضاء المجلس التنسيقي للصناعة في الدولة.

وقال وزير الطاقة والصناعة، سهيل المزروعي، إن المنصة ستعمل على دعم منظومة الأمن الصحي في الدولة، من خلال رصد المصانع الوطنية الطبية ومنتجاتها المتعلقة بجائحة «كوفيدـ19».

ودعا المزروعي المصانع الوطنية المعنية إلى التسجيل في المنصة، مشيداً بالمرونة الكبيرة التي أبدتها المصانع الوطنية في إعادة توظيف خطوط إنتاجها، ورفع طاقاتها الإنتاجية لتلبية المتطلبات والاحتياجات الاستهلاكية، خلال الأزمة الحالية، ما كان له الأثر الكبير في استدامة توافر المنتجات بأسواق الدولة.

من جانبه، قال وكيل وزارة الطاقة والصناعة، المهندس شريف سليم العلماء، إن جائحة «كوفيد-19» فاجأت القطاع الصناعي العالمي بشكل كبير، وغيرت أولويات المنتجات الطبية الاستراتيجية، حيث أصبحت مستلزمات الحماية الطبية ضرورة قصوى خلال الأوبئة والأزمات. وأكد أهمية تعزيز القدرات الإنتاجية للصناعات الوطنية، لتوفير حاجة السوق المحلية، واستمرارية الدور الريادي للدولة في دعم سلاسل الإمداد الإقليمية والدولية بالمنتجات الضرورية.

إلى ذلك، قال الوكيل المساعد لشؤون الصناعة في الوزارة، المهندس أسامة أمير، إن المرحلة الأولى من المنصة تهدف إلى تزويد أصحاب القرار والمشترين بقائمة المنتجات الحيوية، الخاصة بجائحة «كوفيدـ19»، ومعلومات التواصل مع المصانع الوطنية، على أن توفر عند اكتمالها بيانات القدرات الإنتاجية، وأن تكون حلقة وصل بين المصانع الوطنية والمشترين، من داخل الدولة وخارجها.


المصانع الوطنية أعادت توظيف خطوط إنتاجها، خلال الأزمة.

طباعة