4201 رخصة جديدة للأنشطة الاقتصادية في الإمارات خلال يونيو

وزارة الاقتصاد أكدت أن المؤسسات الفردية شكلت 41% من إجمالي الرخص الصادرة. أرشيفية

ارتفع إجمالي عدد رخص الأنشطة الاقتصادية المسجلة في جميع إمارات الدولة إلى نحو 652 ألفاً و885 رخصة في نهاية شهر يونيو 2020، بزيادة قدرها 4201 رخصة جديدة مقارنة مع شهر مايو من العام ذاته، وذلك وفق ما تظهره أحدث الأرقام التي يوثقها السجل الوطني الاقتصادي الذي تتولى إدارته وزارة الاقتصاد.

ويعكس النمو المسجل في عدد التراخيص خلال يونيو الماضي، تواصل نشاط الأعمال والتجارة في دولة الإمارات، وذلك بعد حالة الهدوء التي شهدتها خلال شهري مارس وأبريل.

وتظهر بيانات السجل الوطني الاقتصادي، أن إجمالي عدد الرخص المسجلة في كل من أبوظبي ودبي والشارقة بلغ 530 ألفاً و165 رخصة، مستحوذة بذلك على 81.2% من إجمالي عدد الرخص المصدرة في جميع إمارات الدولة.

ووصل إجمالي عدد رخص الأنشطة الاقتصادية في إمارة دبي نحو 300 ألف رخصة مع نهاية شهر يونيو من عام 2020، تُشكل ما نسبته 46% تقريباً من إجمالي الرخص المسجلة في جميع إمارات الدولة.

وفي إمارة أبوظبي، وصل إجمالي عدد رخص الأنشطة الاقتصادية الصادرة حتى نهاية شهر يونيو من العام الجاري، نحو 145 ألفاً و660 رخصة، تُشكل ما نسبته 22.3% من إجمالي عدد الرخص التي تضمنتها إحصاءات السجل الوطني الاقتصادي.

وعلى مستوى إمارة الشارقة، بلغ إجمالي عدد رخص الأنشطة الاقتصادية 84 ألفاً و505 رخص وبنسبة 13%، في حين توزع بقية رخص الأنشطة على إمارات أم القيوين وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة.

وأوضحت الإحصاءات أن المؤسسات الفردية شكلت 41% من إجمالي عدد الرخص الصادرة في جميع الإمارات من حيث الشكل القانوني للشركات، فيما بلغت نسبة الشركات ذات المسؤولية المحدودة نحو 38% من الرخص، بينما توزعت النسبة المتبقية على الأشكال القانونية الأخرى، منها الشركات المساهمة العامة والخاصة وشركات الشخص الواحد.

طباعة