الغرام يرتفع بين 3.75 و5 دراهم

ارتفاعات الذهب تشجّع متعاملين على بيع السبائك

طلب طفيف على شراء المشغولات الذهبية الجديدة. تصوير: مصطفى قاسمي

سجلت أسعار الذهب، في نهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات راوحت قيمتها بين 3.75 وخمسة دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك وفقاً للأسعار المعلنة في دبي والشارقة، ما شجع متعاملين على بيع ما بحوزتهم من سبائك ذهبية.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 213.25 درهماً بارتفاع قيمته خمسة دراهم، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 200.25 درهم، بزيادة قدرها 4.75 دراهم. ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 191 درهماً بارتفاع بلغ 4.25 دراهم، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 163.75 درهماً بزيادة 3.75 دراهم.

وقال نائب رئيس مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي رئيس شركة «سيرويا للمجوهرات»، تشاندو سيرويا، إن الأسواق شهدت أخيراً إقبالاً من متعاملين على بيع السبائك الذهبية للمتاجر، للاستفادة من الارتفاعات الكبيرة التي سجلتها أسعار الذهب، لافتاً إلى أن تلك الارتفاعات أسهمت في بطء الطلب على المشغولات الجديدة.

وأضاف أن الظروف الراهنة المتعلقة بفيروس «كورونا» كانت لها تأثيرات في أسواق الذهب المحلية، من حيث تراجع الطلب على المجوهرات والمشغولات الذهبية، خصوصاً مع غياب الحركة السياحية، وتحول الطلب إلى قطاع السبائك والعملات.

وأوضح أن أسعار الذهب سجلت زيادات بقيمة كبيرة بدعم من اضطرابات الأسواق الدولية، وتراجع أسعار النفط، ما رفع من الطلب على المعدن الأصفر عالمياً.

من جهته، قال مدير المبيعات في «محل ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، إن الارتفاعات الأخيرة في أسعار الذهب حفزت عدداً كبيراً من المتعاملين على بيع السبائك والعملات للاستفادة من فروق الزيادات السعرية، لافتاً إلى عمليات إقبال على بيع المشغولات الذهبية المستعملة.

وأضاف أن الزيادات السعرية الجديدة بلغت بأسعار الذهب الحد الأعلى منذ ما يجاوز ثمانية أعوام، وبالتالي، فإن من الطبيعي أن يكون جاذباً للمتعاملين في قطاع السبائك.

أما مدير شركة «جوهرة بغداد لتجارة الذهب والمجوهرات»، انتصار ورد، فأكد أن النشاط الأكبر في أسواق الذهب، أخيراً، تركز على بيع المتعاملين للسبائك، للاستفادة من الارتفاعات التي سجلتها أسعار الذهب.

وأضاف أن الأسواق شهدت كذلك بيع متعاملين مشغولات ذهبية مستعملة، ولكن بنسب أقل، إضافة إلى طلب طفيف على شراء المشغولات الذهبية الجديدة.

طباعة