رسمياً.. الموافقة على تأجيل إكسبو 2020 دبي لمدة عام

قالت الجهة المشرفة على معارض إكسبو العالمية، اليوم، إن جمعيتها العمومية وافقت على تأجيل إكسبو 2020 دبي لمدة عام بسبب صعوبات ناجمة عن جائحة فيروس كورونا، وإنه أصبح من المقرر بدء المعرض في أكتوبر 2021.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قال المكتب الدولي للمعارض، ومقره باريس، إنه جرى تجاوز أغلبية الثلثين من الدول الأعضاء البالغ عددها 170 اللازمة لتأجيل معرض إكسبو. والحدث هو تجمع معني بالأعمال والثقافة يستمر لقرابة ستة أشهر ويجرى كل خمس سنوات.

وقال أمين عام المكتب ديمتري إس. كيركينتزيس في بيان "رغم أن هذا الوضع لم يسبق له مثيل، يبرهن رد فعل حكومة الإمارات والدول الأعضاء لدينا على الروابط القوية التي تربطنا والالتزام المشترك لدينا بتقديم معرض إكسبو عالمي شامل حقا". واقترحت الإمارات، التأجيل في مارس بعد أن طلبت دول مشاركة، التأجيل للتركيز على تفشي فيروس كورنا المستجد. وسيظل الحدث يحمل اسم إكسبو 2020 دبي.

 واجتمع أعضاء اللجنة التنفيذية، للمعرض وهم ممثلو 12 دولة انتخبتها الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض، لدراسة تغيير المواعيد الذي طلبته حكومة دولة الإمارات. وجاء تقديم هذا الطلب بعد اجتماع لجنة تسيير "إكسبو 2020 دبي"، يوم 30 مارس الماضي، حيث أعربت الدول المشاركة عن حاجتها إلى تأجيل افتتاح الحدث الدولي، من أجل التغلب على تحديات جائحة "كوفيد-19".

وفي ظل استحالة عقد الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض بسبب القيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19، فقد صوتت الدول الأعضاء عن بعد على توصية اللجنة التنفيذية للمكتب الدولي للمعارض بالتأجيل، وفقا لما اقترحته حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في مطلع إبريل الماضي.

وقال كيركِنتزس، إن استجابة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الأعضاء تظهر قوة الروابط والالتزام المشترك لإقامة معرض شامل، لافتاً إلى أن الصعوبات وآثار جائحة "كوفيد-19"، تظهر أهمية تبادل الحلول والتنسيق.

وأضاف أن العالم يتطلع الآن أكثر من أي وقت مضى إلى إكسبو 2020 دبي للتواصل والتفكير والاحتفال بالمستقبل.

وسيكون إكسبو 2020 دبي أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأكبر حدث على الإطلاق يقام في العالم العربي، بمشاركة 192 بلدا إلى جانب شركات ومنظمات دولية ومؤسسات أكاديمية.

طباعة